مجلس مساهمات الدولة يدرس مسألة توطيد الشراكة في قطاع الفلاحة

مجلس مساهمات الدولة يدرس مسألة توطيد الشراكة في قطاع الفلاحة
20 أفريل 2017
مجلس مساهمات الدولة يدرس مسألة توطيد الشراكة في قطاع الفلاحة

مجلس مساهمات الدولة يدرس مسألة توطيد الشراكة في قطاع الفلاحة

يدرس مجلس مساهمات الدولة في اجتماع له هذا الخميس مسألة توطيد الشراكة في قطاع الفلاحة، حسبما أعلن عنه الوزير الأول عبد المالك سلال من ولاية وهران.

وأوضح سلال خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته الأربعاء إلى هذه الولاية بأن هذا "الاجتماع سيركز على الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص في  هذا القطاع". وأشار في هذا الصدد إلى ضرورة تشجيع الاستثمارات العمومية-الخاصة والخاصة-الخاصة لإطلاق محيطات فلاحية كبرى. "سنناقش أيضا إمكانيات توسيع المحيطات الإنتاجية الفلاحية"، كما أضاف الوزير الأول، مؤكدا بأن الأراضي الفلاحية تبقى دائما لأملاك الدولة في حين سيوكل استغلالها إلى الخواص.

كما أكد سلال من جهة ثانية على استعمال التكنولوجيات والتجهيزات الحديثة لتحسين الإنتاج. "معركتنا ستخص الإنتاج والإنتاجية"، حسبما أكد عبد المالك سلال، داعيا الى  رفع الإنتاجية. "لا يمكننا الاكتفاء بإنتاج 25 قنطار في الهكتار الواحد في الوقت الذي يمكن  أن نبلغ بسهولة 40 قنطار في الهكتار"كما لاحظ الوزير الأول, مذكرا بأن الإنتاج  يتراوح بين 70 و80 قنطار في الهكتار الواحد بجنوب الوطن. 

قراءة 199 مرات
التحرير

الجيريا برس أونلان

اقرأ أيضا..