ذوبان الثلج في "الألب" يكشف رفات أشخاص اختفوا منذ عقود

ذوبان الثلج في "الألب" يكشف رفات أشخاص اختفوا منذ عقود
14 أوث 2017
ذوبان الثلج في "الألب" يكشف رفات أشخاص اختفوا منذ عقود

ذوبان الثلج في "الألب" يكشف رفات أشخاص اختفوا منذ عقود

  وكالات

أفادت صحيفة "الغارديان" البريطانية، أن الشرطة السويسرية عثرت على بقايا جثث في أنهار جبال "الألب"، يعود بعضها إلى فترة الحربين العالميتين الأولى والثانية.

وقالت "الغارديان" إن الشرطة المحلية سجلت زيادة في عدد الجثث التي عثر عليها في "الألب"، نتيجة ذوبان بعض الأنهار الجليدية بسب ارتفاع درجات الحرارة.

وأفادت الصحيفة، بأن الجثة الأخيرة التي تم العثور عليها تعود لرجل ألماني اختفى في العام 1987. مشيرة إلى أنه تم العثور على جثته بعد أقل من أسبوع فقط من اكتشاف رفات الزوجين السويسريين اللذين كانا يعتبران في عداد المفقودين لـ75 عاما.

وأضافت " الغارديان"، أن من بين من عثر عليهم، أشخاص لقوا حتفهم خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية. مع العلم أن سويسرا كانت على الحياد أثناء الحرب.

وذكر خبراء سويسريون في وقت سابق، أن الأنهار الجليدية في "الألب" آخذه في الذوبان بمعدل غير مسبوق، وأن "الألب" فقد في العام الماضي ما يعادل واحد كيلو متر مكعب، أي حوالي(900 مليار ليتر من الماء).

وأشار الخبراء إلى أنه ومنذ العام 1850، غطت الأنهار الجليدية مساحة كانت تقدر بحوالي 1735 كيلو متر مربع، ألا أن تلك المساحة انخفضت بمقدار النصف.

قراءة 1831 مرات

اقرأ أيضا..