المنظمة الأممية لمكافحة داء السيدا تشيد بالتقدم الذي حققته الجزائر في المجال

المنظمة الأممية لمكافحة داء السيدا تشيد بالتقدم الذي حققته الجزائر في المجال
24 تموز 2017
المنظمة الأممية لمكافحة داء السيدا تشيد بالتقدم الذي حققته الجزائر في المجال

المنظمة الأممية لمكافحة داء السيدا تشيد بالتقدم الذي حققته الجزائر في المجال

  واج

حققت الجزائر تقدما معتبرا في مجال مكافحة السيدا حيث ارتفعت نسبة الاستفادة من العلاج من 24 بالمئة في 2010 الى 76 بالمئة في 2016 مما يصنف الجزائر على رأس منطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا (مينا) حسب تقرير للمنظمة الأممية لمكافحة السيدا بعنوان "القضاء على  السيدا".

في هذا الصدد  صرح المدير التنفيذي للمنظمة الأممية ميشال سيديبيه أن "التقدم كان معتبرا على الصعيد العالمي لكن يبقى عمل الكثير" مشيرا الى أن التقدم نحو أهداف 90-90-90 بدا "محتشما بمنطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا و كذا بأوروبا الشرقية و آسيا الوسطى كما ارتفعت نسبة الوفيات المرتبطة بهذا الداء الى 48 بالمئة و 38 بالمئة".

كما اكد المتحدث أن "الاستثناءات بهذه المناطق أظهرت أنه عندما تبذل المزيد من الجهود فان النتائج سيتم بلوغها" مذكرا على سبيل المثال بالجزائر التي "رفعت من نسبة الاستفادة من العلاج من 24 بالمئة في 2010 الى 76 بالمئة سنة 2016 و المغرب من 16 بالمئة في 2010 الى 48 بالمئة في 2016 و بلاروسيا من 29 بالمئة في 2010 الى 45 سنة 2016" .

و يمنح التقرير حول "القضاء على السيدا: التقدم نحو أهداف 90-90-90 تحليلا مفصلا حول مدى التقدم المحقق و التحديات نحو تحقيق أهداف 90-90-0". كما أشارت المنظمة الاممية الى أن "أكثر من نصف الاشخاص الحاملين لهذا الفيروس (53 بالمئة) يستفيدون من العلاج فيما تراجعت نسبة الوفيات جراء هذا الداء منذ 2005". و عليه و في سنة 2016 فانه "من مجموع 7ر36 مليون شخص حامل لهذا الفيروس فان 5ر19 مليون يستفيدون من العلاج. كما تراجعت نسبة الوفيات من 9ر1 مليون  مصاب سنة 2005 الى 1 مليون سنة 2016".

من جهة أخرى أوضح السيد ميشال سيديبيه أنه "اذا استمر الحال على هذا النحو فإننا سنحقق الهدف العالمي المتمثل في 30 مليون شخص مستفيد من العلاج سنة 2020" معتبرا أن منظمته "حققت هدف 2015 و المتمثل في خضوع 15  مليون شخص للعلاج و نحن بصدد مضاعفة هذا العدد لنصل الى 30 ميلون و تحقيق هدف 2020".

قراءة 2845 مرات

اقرأ أيضا..