بروفسور: مخطط مكافحة السرطان سمح بإحراز تقدم كبير في مجال جراحة وعلاج الأورام

بروفسور: مخطط مكافحة السرطان سمح بإحراز تقدم كبير في مجال جراحة وعلاج الأورام
02 أكتوير 2017
بروفسور: مخطط مكافحة السرطان سمح بإحراز تقدم كبير في مجال جراحة وعلاج الأورام

بروفسور: مخطط مكافحة السرطان سمح بإحراز تقدم كبير في مجال جراحة وعلاج الأورام

  الاذاعة الجزائرية

اعتبر البروفسور ورئيس المؤسسة الوطنية لأمراض السرطان كمال بوزيد أن المخطط الوطني لمكافحة السرطان الممتد من 2015 و إلى غاية 2019 سمح بتحقيق تقدم كبير في مجال جراحة الأورام والعلاج الاشعاعي.

واثنى البروفسور بوزيد في برنامج ضيف التحرير للقناة الثالثة على المجهودات المبذولة في استخدام أحدث التقنيات في مجال الجراحة على مستوى مركز بيار وماري كوري وهي التكنولوجيا التي سيتم توسيعها إلى باقي المراكز سيما مركز باتنة. وأشار البروفسورفي هذا الصدد إلى وجود 15 مركزا للعلاج الاشعاعي عبر الوطن هي حيز الاستغلال حاليا  منها 5 مراكز تابعة للخواص وهو ماسمح حسبه بتقليص آجال انتظار المرضى لمواعيد العلاج.

واعترف ضيف الثالثة  بالمقابل أنه ورغم المجهودات المبذولة لازالت عدة نقائص تسجل في المراكز العمومية للعلاج الاشعاعي والمرتبطة بمشاكل تعطل أجهزة العلاج على غرار أجهزة "السكانير" مشددا هنا على أهمية التوقيع على اتفاقيات مع متعاملين في مجال الصيانة كما تأسف المتدخل  للتأخر المسجل في مجال الابتكار العلاجي.

من جانب آخر أثار البروفسور ورئيس المؤسسة الوطنية لأمراض السرطان كمال بوزيد مشكل تأخر وصول الأدوية المتعلقة بهذا الداء الخطير والذي قد تصل مدته إلى  18 شهرا بسبب التسجيل أو الترخيص المؤقت للاستخدام متسائلا عن جدوى هذا الاجراء مادامت الأدوية مرخصة في عدة دول اروبية و مستخدمة في أمريكا.

قراءة 437 مرات

اقرأ أيضا..