الحدث الجزائري

أرشيف وزارة التسليح و العلاقات العامة موجود بوزارة الدفاع

أكد رئيس جمعية قدماء وزارة التسليح و العلاقات العامة السيد دحو ولد قابلية امس الخميس بالجزائر أن أرشيف هذه الوزارة و التي يعود تاريخها إلى الثورة التحريرية موجود على مستوى وزارة الدفاع الوطني.

و قال السيد ولد قابلية خلال ندوة نظمتها الجمارك الجزائرية في إطار إحياء خمسينية الاستقلال أن “الرئيس الراحل هواري بومدين و وعيا منه بأهمية هذه الوثائق أمر سنة 1965 بوضع هذا الأرشيف بوزارة الدفاع الوطني“.

و أوضح السيد ولد قابلية أن أرشيف وزارة التسليح و العلاقات العامة تمت المحافظة عليه حرصا على أمنه و سريته بقاعدة ديدوش بصحراء ليبيا مضيفا أن هذه القاعدة كانت بمثابة “قاعدة عمل” لمعالجة “الوثائق التي كانت تأتي من الولايات و من شبكات الاستعلامات“.

و ذكر في نفس السياق أنه بعد وقف إطلاق النار و “المشاكل” التي مر بها المجلس الوطني للثورة توجه الرئيس بومدين إلى ليبيا حيث أمر بإرسال كل الأرشيف ليتم نقله إلى وهران ثم إلى قصر الحكومة“.

و أضاف السيد ولد قابلية أن قاصدي مرباح المسؤول السابق للأمن العسكري قام بنزع طابع السرية عن بعض الوثائق (من هذا الأرشيف) و وضعها تحت تصرف المركز الوطني للأرشيف.

و ذكر رئيس جمعية قدماء وزارة التسليح و العلاقات العامة أنه طلب من وزارة الدفاع الوطني معالجة و تحليل هذا الأرشيف خاصة الوثائق المتعلقة بمختلف مراحل الثورة التحريرية معتبرا أن كل ما هو سري يجب أن يستثنى من هذه العملية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى