الحدث الجزائري

اجتماع للحكومة سيخصص لمشكلة حركة النقل و التنقل

أعلن وزير الدولة وزير الداخلية و الجماعات المحلية، الطيب بلعيز، اليوم الاثنين على هامش زيارة عمل لولاية الجزائر أنه سيتم قريبا تخصيص اجتماع للحكومة لمشكلة حركة النقل و التنقل بالعاصمة.

وأوضح وزير الداخلية عقب عرض حول المخطط الاستراتيجي لتهيئة و عصرنة المدينة أن “المحور الاستعجالي الذي ينبغي التركيز عليه يتمثل في مشكلة حركة النقل و التنقل (السيارات) التي يجب الوصول إلى حلها في أقرب وقت ممكن“.

و لاحظ السيد بلعيز أن المواطنين “يعانون الويل في تنقلاتهم داخل العاصمة و عليه يجب ايلاء هذه المشكلة أولوية إستعجالية” مضيفا أن “الحكومة ستخصص اجتماعا لحل مختلف مشاكل العاصمة مع التركيز على مشكلة النقل و التنقل (السيارات)”.

و كان الوزير قد استمع قبل ذلك إلى شروحات حول المواضيع الكبرى لتجديد وتهيئة العقار الحضري المتضمنة في المخطط الاستراتيجي لتهيئة و عصرنة العاصمة (2009-2029).

و ستنفذ استراتيجية تحسين وجه مدينة الجزائر (2009-2029) عبر أربعة مراحل “خماسية”: تخص المرحلة الأولى منها (2009-2014) استرجاع الواجهة البحرية مع إعادة الاعتبار للمركز التاريخي للقصبة.

و تتضمن المرحلتان الثانية و الثالثة (2015-2019 و 2020-2024) انجاز ميناء جديد في المياه العميقة و مواصلة تهيئة جون الجزائر العاصمة. أما المرحلة الثانية (2025-2029) فستجعل من العاصمة “مدينة بمواصفات عالمية” من خلال استكمال أشغال تهيئة الجون و توسيع المدينة نحو الشرق.

و اعتبر السيد بلعيز أن مخطط عصرنة مدينة الجزائر يعد “تحديا بالنسبة لكم و بالنسبة للدولة“.

و توجه وزير الداخلية بعد ذلك إلى مقر دائرة الحراش حيث أبدى اهتماما خاصا بتحسين الخدمة العمومية و مكافحة البيروقراطية. كما سيقوم خلال جولته في ولاية الجزائر بزيارة للمركز الوطني للقياسة بباب الزوار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى