الحدث الجزائري

استئناف الدروس بالمعهد العالي لمهن فنون السمعي البصري هذا الأحد

اتفقت وزارة الثقافة وممثلي طلبة المعهد العالي لمهن فنون العرض السمعي البصري بالجزائر توقيف الإضراب عن الطعام وعن الدراسة و استئناف الدروس ابتداء من يوم الأحد القادم حسب ما أكده الجمعة المفتش العام بوزارة الثقافة السيد رابح حمدي.

وأوضح السيد حمدي أنه “بعد مساعي الوزارة ووساطات مثقفين وفنانين لتوقيف إضراب الطلبة عن الطعام وعن الدراسة تكللت هذه المساعي بالنجاح حيث أعلن الطلبة أمس الخميس توقيف اضرابهم واستئناف الدروس ابتداء من يوم الأحد المقبل”.

و أفاد السيد حمدي أن وزيرة الثقافة السيدة خليدة تومي “شخصيا” استلمت

بيان للطلبة يقضي بتوقيف الإضراب فقررت على اثره ارسال وفد لعقد لقاء مع الطلبة و مع مديرالمعهد دام حوالي ست ساعات وخلص الى نتائج ملموسة.

وتقرر في هذا اللقاء “تشكيل لجنة مشتركة” للنظر في مطالب طلبة المعهد مؤكدا أن وزارة الثقافة “ستتكفل بالمطالب التي تدخل في صلاحياتها قريبا مثل ظروف الإقامة والتربصات وتدعيم الدروس“.

و أشار السيد حمدي الى أن اللجنة المشتركة تضم ممثلي الطلبة الى جانب وزارة الثقافة يمثلها كل من المفتش العام و مدير الإدارة و الوسائل ومفتش مركزي و مدير المعهد بحيث ستعقد هذه اللجنة اجتماعها الأول يوم الإثنين المقبل بمقر الوزارة.

أما بخصوص الشهادة فأكد المفتش العام بوزارة الثقافة أنها”من صلاحيات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي” مشيرا الى أن”دائرته الوزارية لن تدخر أي جهد للسعي لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لايجاد حلول ترضي الطلبة في القريب العاجل“.

و حسب نفس المصدر فان وزارة الثقافة ستقترح حلولا تخص الشهادة منها اقتراح شهادة الدراسات العليا تعادل شهادة الليسانس في حالة صعوبة تطبيق شهادة “ليسانس-ماستر-دكتوراه”نتيجةعدم وجود عدد كبير من الكفاءات العليا لتأطير الطلبة ولا سيما في مجال السمعي البصري.

ومن جهته أكد ممثل الطلبة السيد علي ميزي في تصريح لواج أنه بعدما “توضحت النوايا الحسنة لدى وزارة الثقافة لفتح قنوات الحوار قررالطلبة توقيف الإضراب” مشيرا الى أنه تم الإتفاق على تشكيل لجنة مشتركة للتكفل بالمطالب.

وتمثل مسألة اعادة النظر في الشهادة أهم مطلب لدى طلبة المعهد العالي لمهن فنون العرض السمعي البصري بالجزائر وفي هذا الصدد قال ممثل الطلبة سيتم ايداع مقترح مشروع شهادة لدى وزارة التعليم العالي و البحث العلمي للموافقة عليه تحت وصاية الوزارة الأولى .

أما بخصوص المطالب الأخرى فسيتم التكفل بها حسب الأولوية -يضيف ممثل الطلبة- و هي مطالب مرتبطة ب”التكوين والبرامج والمعدات والوسائل البيداغوجية والحياة الثقافية والإجتماعية“.

و من جهة أخرى اكد السيد ميزي أن طلبة المعهد مستعدون “لمتابعة الدروس الاستدراكية خلال عطلة الربيع“.

و بشأن الحالة الصحية للطلبة المضربين عن الطعام فأكد أنها “مستقرة” و أنهم “يخضعون للمراقبة الطبية منذ يومين“.

و كان الطلبة قد شنوا اضرابا منذ 16 جانفي الماضي قبل الدخول في إضراب عن الطعام من أجل مطالبة وزارة الثقافة ب”الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بمعادلة الشهادة والشروع في اتخاذ الاجراءات لتطبيق نظام (ليسانس-ماستر-دكتوراه) ابتداء من الدفعة القادمة”بالاضافة الى مطالب اخرى.

من جانبها كانت وزارة الثقافة قد أوضحت في بيان لها أن اضراب الطلبة كان بغرض”عدم الامتثال لقرار المجلس التأديبي القاضي بطرد عشرة طلبة نهائيا من المعهد و 5 اخرين لمدة سنة بسبب الغيابات المتكررة التي وصلت الى 60 غيابا في ظرف شهرين و نصف“.

و قررت المحكمة الادرارية مؤخرا “شرعية اضراب الطلبة داعية اياهم الى اخلاء الأماكن التي كانوا يشغلونها“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى