الحدث الجزائري

اطلاق برنامج جديد للتعاون بين الجزائر و بلجيكا يمتد على اربع سنوات

أعلن وزير الشؤون الخارجية، مراد مدلسي، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة بانه سيتم اطلاق برنامج جديد للتعاون الجزائري

البلجيكي يمتد على اربع سنوات (2013-2016) خلال شهر جوان المقبل. واوضح السيد مدلسي خلال ندوة صحفية نشطها مع نائب الوزير الاول و وزير الشؤون الخارجية والتجارة الخارجية و الشؤون الاوروبية لمملكة بلجيكا السيد ديديي رايندرز”اننا بصدد التحضير للجنة المختلطة التي ستجتمع في جوان 2013 بالجزائر العاصمة و التي ستسمح بتقييم التعاون بين الجزائر و بلجيكا من اجل اطلاق برنامج جديد للتعاون يمتد على اربع سنوات (2013-2016)”.

كما اشار الى ان هذا البرنامج يحظى بتحضير”دقيق”على مستوى مصالح الوزارتين و يخص عديد المجالات و القطاعات.

و قال السيد مدلسي ان هذا البرنامج يخص المساعدة التقنية و التكوين وتحويل التكنولوجيا لفائدة قطاعات “هامة”مشيرا على سبيل المثال الى التربية والتكوين و النقل و الطاقة و البيئة و ادراج مشروع لتحديد آلية واضحة تمكن المتعاملين الاقتصاديين للبلدين من الحصول على معلومات اوفر.

واضاف الوزير ان”القطاعات التي تجسدت فيها هذه الشراكة عديدة مثل النقل والطاقة بما فيها الطاقة النووية لأغراض طبية وكذا الصناعة و البناء“.

في ذات السياق اكد رئيس الدبلوماسية الجزائرية على “كثافة” التعاون”المتميز”بين الجزائر و بلجيكا و كذا “تطابق”وجهات النظر حول القضايا الاقليمية والدولية.

و فيما يخص التعاون في مجال مكافحة الإرهاب أوضح السيد مدلسي انه أجرى مشاورات مع نائب الوزير الأول البلجيكي مؤكد أن الطرفين يتقاسمان نفس وجهات النظر حول تقييم الوضع في بلدان المغرب العربي التي توجد في “مرحلة انتقالية“.

كما تبادل السيد مدلسي و السيد رايندرز وجهات النظر حول الوضع في سوريا مؤكدا أن”الجزائر و بلجيكا تأملان في ايجاد حل سياسي في هذا البلد“.

و عن سؤال حول الصحراء الغربية أوضح السيد مدلسي أن الموضوع”لم يتم اغفاله”(خلال مباحثاته مع نائب الوزير الأول البلجيكي) معتبرا أن هذه المسألة “هامة” و تخص كل المجتمع الدولي.

و قال في هذا الصدد”أغتنم هذه السانحة للإشارة إلى أن الأجندة لم تتغير بالنسبة لهذه المسألة التي توجد بين أيدي الأمم المتحدة”مؤكدا أن الاتحاد الإفريقي اتخذ قرارا خلال قمته الأخيرة للتذكير بان”حل استفتاء تقرير المصير وحده كفيل بتحقيق تقدم في هذا الملف و ذلك مهما كانت الظروف“.

و يرافق السيد رايندرز الذي شرع اليوم الثلاثاء في زيارة رسمية إلى الجزائر بدعوة من وزير الشؤون الخارجية السيد مراد مدلسي خلال هذه الزيارة كاتبة الدولة للجوء و الهجرة السيدة ماجي دي بولك و وفد هام يتكون من متعاملين اقتصاديين.

و تندرج هذه الزيارة في إطار مواصلة و تعميق الحوار السياسي و التعاون بين الجزائر و بلجيكا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى