الحدث الجزائري

اعطاء الإشارة لتصوير اللقطات الاولى من فيلم “كريم بلقاسم”

أعطيت مساء امس الأحد بحديقة التسلية ببن عكنون اشارة انطلاق تصوير فيلم “كريم بلقاسم ” للمخرج احمد راشدي الذي يتناول المسار النضالي للرجل الذي يعد من ابرز وجوه الثورة التحريرية .

و تدور أحداث الفيلم التي يرويها سيناريو الصحافي بوخالفة امازيت و الرائد عز الدين و يخرجه احمد راشدي ، سنة 1945 عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية التي دفع خلالها أبناء الجزائر ثمنا غالية حيث دفع بهم عنوة الى الموت

من اجل انتصار فرنسا و حلفاءها.

و عقب الحرب أخلت فرنسا بوعود منح الجزائر استقلالها وقابلت المظاهرات السلمية للجزائريين بقمع وحشي خلف أزيد من 45 ألف ضحية .

في هذه الظروف المأساوية يعود كريم بالقاسم ابن ال 23سنة الى قريته بسفوح القبائل بعد انتهاء الحرب فينتابه الغضب مما ال إليه أبناء وطنه من حرمان و عذاب ويقتنع الشاب الذي كان يحظى بارتياح اقتصادي لان والده كان له منصب معتبر في القرية بضرورة تغيير الأوضاع .

ينخرط كريم في حزب الشعب الجزائري و تكون تلك اللحظة بداية انطلاقة في اتجاه مصير مميز يجعل منه أحد مهندسي الثورة التحريرية حيث حمل السلاح و دخل في السرية منذ سنة 1947.

و يتناول الفيلم أيضا محطات عدة من مسار المناضل قبل انطلاق الثورة المسلحة مركزا على الشهور القليلة قبيل اندلاع الشرارة الأولى للثورة حيث كان العمل مكثفا تحضيرا لانتقال النضال الى ارض المعركة .

كما يصور الفيلم مختلف المراحل التي مرت بها الثورة مبرزا دور كريم و خصاله وقدرته في مجالي التنظيم و الانضباط كما يتوقف الفيلم أيضا عند مرحلة هامة و هي انعقاد مؤتمر الصومام الذي جمع لأول مرة القادة السياسيين و العسكريين.

و يتطرق كذلك الى محطة المنفى في تونس و القاهرة و كذا مرحلة ايفيان حيث ابدى كريم مهارة كبيرة في مختلف المفاوضات مع فرنسا .

و قد اختار راشدي كوكبة كبيرة من ممثلي السينما و المسرح لاداء أهم الأدوار و سيتقمص الدور الرئيسي “كريم”الممثل سامي علام من مسرح بجاية و الذي سبق و ان ادى دور كريم بلقاسم في فيلم مصطفى بن بولعيد لنفس المخرج و يشارك أيضا في التمثيل كل من كمال رويني في دور سعد دحلب وبوعلام زبلاح في دور عميروش و حسان كشاش في دور بن بولعيد و فرحات عباس و حميد رمس في دور محمود شريف و مصطفى لعريبي في دور عبان رمضان بينما تتقمص الفنانة بهية راشدي دور ام كريم و رزيقة فرحان دور زوجته الثانية كما يشارك في الفيلم كل من سعيد حلمي و احمد بن عيسى و حسان بن زراري و شوقي بوزيد

من المتوقع ان يستمر التصوير لمدة 12 أسبوعا بين العاصمة و منطقة القبائل و أيضا بالخارج في تونس و القاهرة و سويسرا .

و بخصوص المصادر التي استخدمت كقاعدة لإعداد الفيلم قال السيناريست انه اعتمد على شهادات حية مثل شهادة القائد زراري (المعروف بالاسم الثوري عز الدين) و هو صديق قريب من الفقيد و كذا على مصادر أخرى نادرة كتبت حول الموضوع.

و حضر وزير المجاهدين السيد محمد شريف عباس إعطاء الإشارة لتصوير اولى لقطات هذا الفيلم التاريخي المطول الذي تقوم وزارة المجاهدين بإنتاجه في إطار المشاريع السينمائية التي برمجتها للاحتفال بخمسينية الاستقلال كما حضر انطلاق تصوير هذا العمل السينمائي الضخم الذي يواصل سلسلة الأعمال التاريخية التي تعرف بابطال الثورة التحريرية التي دشنها فيلم بن بولعيد لراشدي عدد كبير من السينمائيين و الفنانين و مهنيي السابع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى