الحدث الجزائري

اقبال متزايد على الكتب التاريخية والمتخصصة

تتواصل بقصر المعارض الصنوبر البحري بالعاصمة الجزائرية فعاليات الطبعة الثامنة عشر للصالون الدولي للكتاب حيث يشهد منذ افتتاحه اقبالا كبيرا للزوار الذين قدموا من مختلف انحاء الوطن خاصة في نهاية الاسبوع.

وتعرض مختلف دور النشر وصناعة الكتاب انتاجات متنوعة بين علمية وادبية وتاريخية وغيرها من العناوين.

تعدد هذه العناوين تنوعت معها الافكار والمعاني ، الا ان مؤسسة الطباعة الشعبية مقصدها واحد وهو اصدار انتاج وطني تاريخي يسرد قصة شعب ضحى بالنفس والنفيس من اجل ان تحيا الجزائر حرة مستقلة.

وقد تم تدوين بطولات الرجال الذين جاهدوا لطرد المستعمر الفرنسي في كتب كثيرة عرضت في الصالون الدولي للكتاب، وهو ما يتحدث عنه رئيس دائرة التقني-تجارية لمؤسسة الطباعة الشعبية الرائد جيلالي عبد القادر الذي اكد ان هناك اقبال كبير للمواطنين على الجناح رغبة منهم للتعرف على انتاجات المؤسسة والاطلاع على جديد الكتب التاريخية المصدرة .

وقد حظيت فئة المكفوفين بحظ وافر في هذه الطبعة حيث خصص لها مجموعة معتبرة من الكتب والمصادر المهمة بحسب ما تعبر عنه هذه السيدة:

وقد زار المعرض في نهاية الاسبوع معظم الشرائح المجتمعية شباب واطفال واساتذة وطلبة ، اطارات ومتقاعدين ليجدوا ما يبلي احتياجاتهم المعرفية بحسب هذه الاصداء التي حملها ميكروفون القناة الاولى:

ويغتنم الكثيرون فرصة تنظيم المعرض الدولي للكتاب من اجل التواصل مع الكتاب والمؤلفين الجزائريين والاجانب وهو ما توفره هذه الطبعة من فضاءات مفتوحة على النقاش مع الجمهور واخرى مخصصة للتوقيع بالاهداء ، وهو ما أضيف له نكهة نوفمبر الثورية هذه السنة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى