الحدث الجزائري

التوقيع على ثماني اتفاقيات بين الجزائر والدوحة

أكد أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أن زيارته للجزائر تعبر عن حرص قيادتي البلدين على التشاور وتبادل الرأي حول تطورات الأوضاع على الساحتين العربية والدولية.

وقال أمير دولة قطر في تصريح صحفي مكتوب وزع على الصحفيين”يسرني في مستهل زيارتي للجزائر أن أعرب عن بالغ سعادتي للقاء أخي الكريم فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة و أن أنقل إليه وإلى الشعب الجزائري الشقيق أطيب تحيات الشعب القطري وخالص تمنياته لهم ولبلدهم بالمزيد من الرفعة والتقدم والازدهار“.

وأضاف الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني”إن زيارتي هذه تأتي تعبيرا عن حرصنا الدائم على التشاور وتبادل الرأي بين قيادتي بلدينا الشقيقين حول تطورات الأوضاع على الساحتين العربية والدولية بالإضافة الى بحث سبل دعم وتعزيز العلاقات الأخوية الوطيدة بين بلدينا في مختلف المجالات خدمة لمصالحنا المشتركة“.

وأجرى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة محادثات على انفراد مع أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني تناولا تقييم التعاون الثنائي بين البلدين ودراسة السبل الكفيلة بتعميقه وتنويعه في العديد من المجالات وأقام مأدبة غذاء على شرفه.

وكان أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قد وصل في وقت سابق من اليوم الى الجزائر في زيارة رسمية بدعوة من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة .

وقد تم،بالجزائر العاصمة التوقيع على ثماني اتفاقيات تعاون و مذكرات تفاهم بين الجزائر و قطر تتعلق بعدة ميادين منها النقل البحري و النفط و الغاز و الصناعة البتروكيماوية.

و بالمناسبة تم التوقيع أيضا على اتفاقية تخص إنشاء شراكة جزائرية- قطرية في مجال الحديد و الصلب بمنطقة بلارة بحضور رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة و امير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني.

و وقع الإتفاقية عن الجانب الجزائري رئيس مجلس إدارة شركة سيدار السيد حسناوي شيبوب و مدير الصندوق الوطني للإستثمار السيد حداد حسين و عن الجانب القطري مدير شركة قطر ستيل السيد علي بن حسين المريخي.

و من جهة أخرى تم التوقيع على سبع اتفاقيات تعاون و مذكرات تفاهم بحضور الوزير الأول السيد عبد المالك سلال و رئيس مجلس الوزراء و وزير الخارجية حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني.

و يتعلق الأمر باتفاقية النقل البحري و التجاري و الموانئ التي وقعها وزير النقل السيد عمار تو و وزير الإقتصاد و المالية القطري السيد يوسف حسين كمال كما وقع وزير الطاقة و المناجم السيد يوسف يوسفي و وزير الإقتصاد و المالية لدولة قطر على إتفاق تعاون في مجال الطاقة و المعادن يخص قطاع النفط و الغاز و في مجال المحروقات و الصناعة البتروكيماوية جرى التوقيع على مذكرة تفاهم بين شركة سوناطراك و قطر للبترول الدولية من طرف كل من الرئيس المدير العام عبد الحميد زرقين و الرئيس التنفيذي السيد ناصر خليل الجيدة على التوالي.

كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين كل من مجمع منال و مجمع أسمدال من جهة و شركة قطر للبترول الدولية يخص التعاون في مجال البحث و استغلال المناجم و إنتاج و تسويق الأسمدة الكيماوية من طرف الرئيس المدير العام لأسمدال السيد ميلود لوحيشي و الرئيس التنفيذي للشركة القطرية المذكورة.

و جرى التوقيع أيضا على مذكرة تفاهم بين كل من الديوان الوطني للمتفجرات أوناكس و مجمع أسمدال من جهة و قطر للبترول الدولية من جهة أخرى يخص التعاون في مجال إنتاج و تسويق الأسمدة الكيماوية و الذي وقع عليه كل من الرئيس المدير العام لأسمدال السيد ميلود لوحيشي و الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول.

و في قطاع المناجم وقع الرئيس المدير العام لمجمع منال السيد فريد بن حاجي و الرئيس التنفيذي لشركة قطر للتعدين السيد محمد مبارك الشهواني على اتفاق تعاون كان قد وقع من قبل حيث اقترح الجانب القطري إعادة توقيعها مرة ثانية خلال زيارة أمير قطر.

و من جانب آخر تم التوقيع على اتفاقية لإقامة مركز لتكاثر طيور الحبارى بولاية البيض (منطقة الغاسول) من طرف وزير الفلاحة و التنمية الريفية السيد رشيد بن عيسى و وزير الإقتصاد و المالية لدولة قطر للتذكير تندرج هذه الإتفاقيات في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها أمير دولة قطر للجزائر بدعوة من رئيس الجمهورية و التي ترمي إلى”تقييم التعاون الثنائي بين البلدين و دراسة السبل الكفيلة بتعميقه وتنويعه في العديد من المجالات و توقيع عدد من إتفاقيات الشراكة بين البلدين الشقيقين ذات الصلة بمشاريع تنموية“.

كما تعد هذه الزيارة”فرصة لتعميق التشاور وتبادل وجهات النظر حول القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى