الحدث الجزائري

التوقيع على عدة اتفاقيات بين الجزائر وفرنسا

أكد الوزير الاول السيد عبد المالك سلال اليوم الثلاثاء أن زيارة الرئيس الفرنسي السيد فرانسوا هولاند المرتقبة غدا الأربعاء الى الجزائر ستتوج بالتوقيع على عدة اتفاقيات تخص مختلف مجالات التعاون بين البلدين مجددا في حواره للاذاعة الجزائرية دعم الجزائر للحل السياسي للأزمة في مالي .

وأوضح السيد سلال الذي نزل ضيفا على حصة”لقاء اليوم” للقناة الأولى للإذاعة الجزائرية أن الجزائر وفرنسا ستوقعان على سبع أو ثماني اتفاقيات تمس عدة قطاعات منها الدفاع والصناعة والفلاحة والثقافة والتعليم والتكوين.

واعتبر الوزير الأول أن زيارة السيد هولاند التي تعد الأولى الى المنطقة”مميزة وهامة جدا” مشيرا الى أنها “تنطوي على نية حسنة من الجانب الفرنسي“.

وأضاف أن الجزائر”ستسير وفق هذه النية الحسنة ضمن شراكة تبنى على الاحترام المتبادل و التوازن بين مصالح الطرفين“.

وبعد أن ذكر بأن هذه الزيارة”مميزة”بالنظر الى العدد الكبير للوفود الوزارية الفرنسية التي سبقتها إعتبر السيد سلال ان زيارة الدولة للرئيس الفرنسي من شأنها أن تفتح”آفاقا جديدة في مجال التعاون بين البلدين“.

وأبرز الوزير الأول في ذات السياق”البعد الكبير”لهذه الزيارة والذي يتمثل-كما قال-في كونها”ستتجه نحو المستقبل”خصوصا فيما يتعلق بتنقل الأشخاص سيما فئة الشباب الراغبين في مواصلة دراستهم بالخارج معربا عن أمله في أن يتوصل البلدان الى اتفاق ثنائي في هذا المجال مجددا دعم الجزائر للحل السياسي للازمة في مالي.

الوزير الأول السيد عبد المالك سلال أكد ايضا أن الجزائر تدعم الحوار بين مختلف أطراف النزاع في شمال مالي للخروج بحل سياسي لهذه الأزمة.

و شدد السيد سلال الذي نزل ضيفا على حصة”لقاء اليوم”على ضرورة أن يكون هناك”حوار قوي و مستمر”بين الأطراف المتنازعة في مالي”مؤكدا أن الجزائر لعبت”دورا هاما”في تقريب الآراء بغية”تخليص سكان المنطقة من الحركات الارهابية الناشطة هناك“.

و أضاف في نفس الإطار ان الجزائر”ستدعم النظام المالي في استعمال القوة ضد الحركات الارهابية وستعمل على أن يتم ذلك بموافقة جميع سكان مالي ودول الجوار“.

و اعتبر في ذات السياق أن فرنسا مهتمة بقضية مالي بالنظر-كما قال-الى تداعياتها على أمن دول منطقة الساحل مشيرا الى أن الجزائر”التي تملك نظرة واقعية للأحداث” في”تشاور مستمر”مع شركائها في المنطقة بخصوص هذه القضية.

و ذكر الوزير الأول أن موقف الجزائر يتلاءم مع طرح القضية على مجلس الأمن للخروج بحل سلمي للنزاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى