الحدث الجزائري

الجزائر تتعـزز بمعهد أممي للبحث في التنمية وإنشاء أقطاب الامتياز

ستحتضن الجزائر مقر معهد للأمم المتحدة خاص بالتنمية المستدامة في إفريقيا،والذي ستكون مهمته توفير المعطيات التي تساهم في تدعيم عمليات تقييم دول القارة.المعهد يسمي معهد الجزائر للبحث في التنمية المستدامة في إفريقيا (إرادة -IRADDA) وهو هيئة علمية تأتي لتدعم الثلاثة عشر(13) مركزا وشبكة بحث تتكون منها الجامعة الأممية الموجودة بالعاصمة اليابانية طوكيو.

معهد الجزائر للبحث في التنمية المستدامة حسب ما أعلنته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ،وبالإضافة إلى البحث ستكون مهمته إنشاء أقطاب الامتياز التي تقوم باستقطاب الأساتذة المبرزين والنخبة من طلبة الدكتوراه في مختلف التخصصات. كما سيكون من مهامه إعداد برنامج النشاطات والتعليم المفتوح على الممارسات ذات العلاقة بالسياسة العامة للدول الإفريقية المستفيدة من الشبكة الأممية.

تجدر الإشارة إلى أن فوز الجزائر باحتضان مقر هذا المعهد ألأممي، كان نتيجة مسار طويل من التعاون بين المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي وبين عمادة جامعة طوكيو الأممية منذ عام 2005.

وقد أكد عميد جامعة طوكيو الأممية السيد:كونراد اوستروالدر،على اثر استقباله من قبل وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد رشيد حراوبية، أن زيارته للجزائر تندرج في سياق تحضير الأرضية لانجاز هذا المعهد، معربا عن أمله في أن تتوج زيارته للجزائر بتوقيع مذكرة تفاهم بهذا الخصوص،كما أوضح أن الاتفاق النهائي بشأن معهد الجزائر ألأممي سيكون جاهزا خلال الأشهر القادمة وان المعهد سيرى النور قبل نهاية العام الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى