الحدث الجزائري

الجزائر تجدد رفضها استعمال العنف كوسيلة لممارسة العمل السياسي

أدانت الجزائر اليوم بشدة الاغتيال الشنيع الذي استهدف المناضل التونسي شكري بلعيد المنسق العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين التونسي.

في بيان لوزارة الشؤون الخارجية جددت الجزائر اليوم موقفها المناهض لاستعمال العنف بجميع أشكاله كوسيلة للتعبير السياسي.

وعبرت الجزائر مرة أخرى عن تضامنها القوي مع الشعب التونسي الشقيق،مؤكدة قناعتها بقدرة الأشقاء التونسيين على تجاوز هذا الظرف الصعب ومواصلة مسيرة استكمال البناء الديمقراطي.

وكان المنسق العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين التونسي السيد شكري بلعيد، قد اغتيل اليوم أمام منزله بوسط العاصمة تونس، حيث تعرض لطلقات نارية من شخص مجهول،فر هاربا بعد جريمته الشنعاء،على متن دراجة نارية يقودها شخص كان ينتظر القاتل غير بعيد من موقع الجريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى