الحدث الجزائري

الجزائر من بين الدول الأكثر فسادا في العالم

رغم الترسانة القانونية ووعود الدولة بمحاربة الفساد والرشوة والبيروقراطية، التي عششت في الإدارة العمومية والطبقة السياسة،منذ سنوات،صنفت منظمة الشفافية الدولية غير الحكومية في تقريرها الخاص بسنة 2012 الصادر أمس،الجزائر في المرتبة 105، من أصل 176 دولة في العالم لا تزال تعاني من الفساد، سواء على مستوى الإدارة العمومية أو الطبقة السياسية، على حد سواء في سنة 2012، رغم التحسن، الذي حققته مقارنة بالسنة الماضية، حيث تقدمت بثمانية مراكز.

وحسب تقرير المنظمة حلت كل من تونس والمغرب في المراتب 75 و88 على التوالي، فيما جاءت كل من قطر والإمارات في الترتيب الـ27 عالميا، وعمان في الترتيب 61 وكل من الكويت والسعودية في الترتيب 66، ثم الأردن في الترتيب 58، وجيبوتي في الترتيب 94، ومصر في الترتيب 118، ولبنان في الترتيب 128، وسوريا في الترتيب 144، واليمن في الترتيب 156، وليبيا في الترتيب 160، والعراق في الترتيب 169 ، والسودان في الترتيب 173، وأخيرا الصومال في الترتيب 174، وتصدرت كل من الدانمارك وفنلندا ونيوزيلندا في مرتبة واحدة قائمة مؤشر محاربة الفساد، إذ حصلت كل منها على 90 نقطة.

وفي المقابل، جاءت كل من أفغانستان وكوريا الشمالية والصومال في ذيل التصنيف لانعدام المساءلة للقيادات في هذه الدول وضعف المؤسسات العامة فيها، “وهو ما يتطلب ضرورة اتخاذ موقف أكثر صرامة بكثير في مواجهة الفساد”، وفقا للتقرير ذاته، أما الدول المتراجعة على مؤشر مدركات الفساد، فشمل دول منطقة الأورو الأكثر تضررًا من الأزمة المالية والاقتصادية.

ولفت التقرير أن الجزائر حصلت على 34 نقطة على سلم الشفافية، الذي تنحصر مراتبه بين 0 و100 نقطة، في حين جاءت الدانمارك في المرتبة الأولى من حيث البلدان الأكثر شفافية في العالم وفنلندا في المرتبة الثانية وزيلندا الجديدة في المرتبة الثالثة بمجموع 90 نقطة لكل دولة. في الوقت الذي جاءت فيه قطر والإمارات في المرتبة 27، علما أنهما تقدمنا ترتيب الدول العربية الأقل فسادا بحصولهما على 68 نقطة.

وأشارت المنظمة إلى أن الحملة المتصاعدة ضد الحكومات الفاسدة، أدت إلى الإطاحة بالعديد من القادة من مناصبهم خلال العام الماضي، “إلا أنه ومع هدوء الأوضاع أصبح واضحًا أن مستويات الرشوة وسوء استخدام السلطة والتعاملات السرية مازالت مرتفعة للغاية في الكثير من الدول، فوفقًا لمؤشر منظمة الشفافية الدولية لمفاهيم الفساد لعام 2012، مازال الفساد ينخر في بناء المجتمعات في مختلف أنحاء العالم“.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى