الحدث الجزائري

الجزائر وفرت كافة ظروف العيش الكريم للوافدين السوريين

أكد الامين العام لوزراة الشؤون الخارجية نور الدين عوام يوم الأحد ان عدد السوريين الوافدين الى الجزائر بلغ 18 الف شخصا مضيفا ان الجزائر وفرت لهم كافة المساعدات الانسانية الضرورية.

وأوضح عوام في تدخله أمام الاجتماع غير العادي لوزراء الخارجية العرب الذي عقد بمقر الجامعة العربية في القاهرة اليوم ان الجزائر ومن منطق واجبها الانساني وحرصا منها على التخفيف من معاناة الاشقاء السوريين فتحت بقرار من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ذراعها لهم من الوهلة الاولى مستجيبة لنداء الاستغاثة والمساعدة الانسانية ومراعية ظروفهم المأساوية فوفرت الامن والامان الى السوريين الوافدين الذين يقدر عددهم بحوالي 18 الف بالاضافة الى المقيمين بصفة شرعية والبالغ عددهم 4 الاف.

وأضاف ان الجزائر خصصت للسوريين الوافدين 5 مراكز ايواء في الجزائر العاصمة وبعض الولايات الاخرى تحتوى على كافة شروط العيش الكريم اخذة في عين الاعتبار وضعية كل منهم ان كان مرفوقا باسرته او بمفرده فضلا عن التجاوب مع رغبة بعض المواطنين السوريين ممن اراد السكن بمفرده حيث يستفيدون كغيرهم من مساعدات مختلفة.

ولفت الى انه تم دمج الاطفال والشباب السوريين مباشرة في النظام التعليمي الجزائري باطواره المختلفة وبشكل مجاني وروعيت كذلك وضعية الاطفال المعاقين الذين يتابعون حاليا دراستهم في مؤسسات تعليمية متخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

كما أكد ان السوريين الوافدين للجزائر يستفيدون على غرار المواطنين الجزائريين من خدمات صحية وعلاجية مجانية في المستشفيات والمصحات المتخصصة الجزائرية التابعة للقطاع العام.

وشدد عوام على انه مع استمرار الازمة السورية وتفاقم الاوضاع الانسانية للشعب السوري”فاننا نؤكد ان المخرج الوحيد هو حتمية ايجاد حل سلمي سياسي يحقق طموحات السوريين ويجنب البلاد كل سوء في اسرع وقت ممكن وبما يضمن للشعب السوري سيادته المطلقة ووحدته وامنه“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى