الحدث الجزائري

الجيش الوطني يقضي على 32 إرهابيا و وفاة 23 شخصا

أسفر الهجوم الذي قامت به القوات الخاصة التابعة للجيش الوطني الشعبي لتحرير الرهائن المحتجزين من قبل جماعة ارهابية على مستوى الموقع الغازي لتيقنتورين (إن أمناس-إليزي) عن القضاء على 32 إرهابيا و وفاة 23 شخصا حسب حصيلة مؤقتة قدمتها هذا السبت وزارة الداخلية و الجماعات المحلية.

و أوضح بيان للوزارة أنهذا التدخل أسفر عن تحرير 685 عاملا جزائريا و 107 عاملا أجنبيا و القضاء على 32 إرهابيا و وفاة 23 شخصا“.

و أوضح بيان الوزارة أنه تم استرجاع “ستة (6) رشاشات من نوع (FMPK) و 21 بندقية رشاشة من نوع PMAKو بندقيتين رشاشتين ذات منظار و مدفعين هاون 60 ملم مع قذائف و 6 صواريخ من نوع “c5” 60 ملم مزودة بقواعد اطلاق و 2 RPG7مع 8 قذائف و 10 قنابل يدوية موضوعة على شكل احزمة ناسفة”مشيرا إلى أن العملية سمحت ايضا باسترجاع”ازياء عسكرية اجنبية و كمية من الذخيرة و المتفجرات“.

و أوضح البيان أن”الجماعة الارهابية التي دخلت الى الأراضي الجزائرية من دول مجاورة على متن عدة سيارات رباعية الدفع كانت تتكون من 32 مجرما من بينهم 3 جزائريين و مختصين في المتفجرات”مضيفا أن”باقي المجرمين يحملون جنسيات مختلفة“.

و أكد البيان أن”قوات الجيش الوطني الشعبي قامت فور ذلك باتخاذ التدابير اللازمة لتأمين الموقع و القضاء على هذا التهديد الذي كان يستهدف حياة مئات الأشخاص و موقعا اقتصاديا استراتيجيا في البلاد من خلال تلغيم المنشآت الغازية“.

و أوضح ذات البيان أنه تم استرجاع”ستة (6) رشاشات من نوع (FMPK) و 21 بندقية رشاشة من نوع PMAK و بندقيتين رشاشتين ذات منظار و مدفعين هاون 60 ملم مع قذائف و 6 صواريخ من نوع س5 -60 ملم مزودة بقواعد اطلاق و 2 RPG7مع 8 قذائف و 10 قنابل يدوية موضوعة على شكل احزمة ناسفة”مشيرا إلى أن العملية سمحت ايضا باسترجاع”ازياء عسكرية اجنبية و كمية من الذخيرة و المتفجرات“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى