الحدث الجزائري

الحكومة تعمل على إعادة تأهيل الجنوب الكبير

أكد وزير الداخلية و الجماعات المحلية السيد دحو ولد قابلية امس السبت بورقلة أن الحكومة تعمل على إعادة تأهيل الجنوب الكبير لإحداث”تغيير جذري”في حياة سكان هذه المناطق.

و أوضح السيد ولد قابلية خلال الاجتماع الذي عقده الوزير الأول السيد عبد المالك سلال مع مجلس ولاية ورقلة و أعيان المدينة و ممثلي المجتمع المدني أن”الحكومة ستقوم بإعادة تأهيل الجنوب الكبير لتفادي وجود أي فوارق بين المناطق“.

و أضاف قائلا أن مناطق الجنوب تستفيد من برامج تنموية محلية و قطاعية و من الصندوق الخاص بالجنوب الذي خصصه رئيس الدولة مشيرا إلى أن مؤشرات النمو بهذه المناطق في مجال الربط بالكهرباء و الغاز و شبكات التزويد بالماء الشروب”هي الأحسن”مقارنة بالمدن الشمالية.

و أعلن وزير الداخلية أنه في قطاع الفلاحة سيتم استغلال 1 مليون هكتار من الأراضي من قبل الفلاحين الذين استفادوا من عقود استغلال من 250 إلى 500 هكتار مضيفا أن الحكومة ستواصل جهودها الرامية إلى تأمين المنطقة.

و في ذات السياق أعلن السيد ولد قابلية أنه ستتم ترقية إطارات من المناطق الجنوبية في مناصب رؤساء الدوائر و ولاة مذكرا بأن القائمة التي حضرت لهذا الغرض توجد قيد الدراسة.

و أكد الوزير في رده عن انشغالات ممثلي المجتمع المدني أن مكافحة التجارة الموازية ستتواصل بشكل يمكن السباب من العمل بشكل قانوني.

كما تطرق الوزير إلى حماية البيئة و نظافة المحيط و إنشاء فضاءات خضراء و تحسين الإطار المعيشي لسكان الجنوب.

و من جهته تعهد السيد سلال الذي تندرج زيارته في إطار تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية بتسوية المشاكل المتعلقة بالشغل في هذه المنطقة البترولية داعيا السلطات المحلية و المؤسسات إلى الاسراع في وتيرة إنجاز و استكمال المشاريع الاجتماعية و الاقتصادية التي تمت مباشرتها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى