الحدث الجزائري

الرئيس بوتفليقة يكرم المتفوقين في شهادة البكالوريا 2012

كرم امس الثلاثاء رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ، بقصر الشعب بالجزائر العاصمة، المتفوقين على المستوى الوطني في شهادة البكالوريا للسنة الدراسية 2011-2012 . وقد بلغت النسبة الوطنية للنجاح هذا العام 84ر58 بالمائة أي ما يعادل 989 230 ناجحا علما أن عدد الحاصلين علي شهادة البكالوريا بتقدير بلغ 761 88 طالبا بنسبة 43ر38 بالمائة من الناجحين في حين كانت نسبة النجاح لدورة جوان 2011 قد بلغت 45ر62 بالمائة. حسب الجنس فقد بلغ عدد التلميذات الناجحات في بكالوريا هذه السنة 151021 تلميذة أما عدد الذكور الناجحين فقد وصل الى 79968 تلميذ. وبخصوص نسبة النجاح حسب الشعب فقد بلغت 85 ر 56 بالمائة بالنسبة لشعبة آداب و فلسفة ب 85ر56 بالمائة واللغات الأجنبية ب 28ر61 بالمائة و شعبة تسييراقتصاد ب63ر59 بالمائة وعلوم تجريبية ب61ر59 بالمائة و الرياضيات ب02ر68 بالمئة الى جانب شعبة تقني رياضي ب21ر55 بالمائة. وبشان الناجحين بتقدير فقد بلغ عددهم 88761 ناجح وناجحة من بينهم 63994 تلميذ وتلميذة تحصلوا على تقدير قريب من الجيد و 20327 على تقدير جيد و4377 على تقدير جيد جدا و 63 على تقدير ممتاز. من جهة أخرى بلغ عدد الناجحين في شهادة البكالوريا لسنة 2012 بالنسبة للمدارس الخاصة 782 تلميذ و تلميذة اي بنسبة 95ر41 بالمائة. كما حقق المترشحون لشهادة البكالوريا بمدرسة أشبال الأمة بوهران والبالغ عددهم 156 نسبة نجاح كاملة بلغة 100 بالمائة من بينهم 153 تحصلوا على هذه الشهادة بتقدير ( 46 تحصلوا على “جيد جدا” و88 على “جيد”). أما بالنسبة لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة فقد بلغت نسبة النجاح 82ر65 بالمائة أي ما يعادل 129 مترشحا من بين 196 تلميذا تقدم للإمتحان. يذكر أن حفل التكريم تم بحضور مسؤولين سامين في الدولة وأعضاء من الحكومة و كذا أولياء التلاميذ المتفوقين. المتفوقون يعبرون عن سعادتهم بالتكريم يذكر أن 64 طالبا حصلوا على تقدير امتياز في شهادة البكالوريا 2012 منهم 46 متفوقة و 18 متفوقا ليسجل بذلك أعلى نسبة نجاح بتقدير امتياز في شهادة البكالوريا منذ الاستقلال. و أول طالب حظي بالتكريم من قبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الطالب أنيس سنوسي من العاصمة الذي تحصل على المرتبة الأولى على المستوى الوطني بمعدل 18.99 في شعبة العلوم التجريبية وقد سلمه رئيس الجمهورية الميدالية الذهبية الى جانب تكريم الطلبة العشرة الأوائل. وقد أعرب الطالب سنوسي عن سعادته وهو يتحصل على الميدالية من قبل رئيس الجمهورية مهديا ذلك التكريم إلى ثانويته وأساتذته وعائلته وكاشفا، في تصريح ادلى به للقناة الاولى، أن تخصصه الجامعي سيكون في شعبة الطب. كما كرم رئيس الجمهورية عشرة طلبة متفوقين من فئة دوي الاحتياجات الخاصة يتصدرهم الطالب سعيدي جمال من ولاية الشلف بمعدل 15.60. وبدوره أعرب سعيدي جمال من ولاية الشلف عن سعادته بالتكريم مشيرا إلى انه تحصل على معدل 15.60 بفضل المجهودات التي بذلها طيلة السنة الدراسية وكذا بفضل دعم أوليائه إضافة إلى التشجيعات المقدمة له من طرف أساتذته و زملائه إضافة إلى الطاقم البيداغوجي للثانوية التي كان يدرس بها. ولم يخف المتحدث، في تصريح للقناة الأولى، المعاناة التي يتلقاها طلبة فئة المكفوفين خاصة فيما يتعلق بنقص الكتب مكتوبة بطريقة البراي وأيضا الأقراص المضغوطة تحتوي على دروس يمكن لتلك الفئة الاستفادة منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى