الحدث الجزائري

الرئيس بوتفليقة ينوه بالشهادة الشجاعة لهنري علاق ضد التعذيب

أشاد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يوم الاثنين بالمناضل المناهض للاستعمار هنري علاق الذي “ساند جميع القضايا العادلة في العالم” كما نوه ب”شهادته الشجاعة و الدامغة ضد التعذيب” ومشوار هذا الرجل “المتميز“.

و في رسالة وجهها لعائلة الفقيد قرأها جون سالم نجل هنري علاق خلال حفل تكريمي جمع يوم الاثنين بالقاعة البيضاوية للمقبرة الباريسية الأب لاشيز أعضاء العائلة و مجموعة من الأصدقاء و رفقاء الكفاح لمؤلف كتاب “المسألة” ذكر الرئيس بوتفليقة الذي أكد انه تلقى ببالغ الأسى نبأ وفاة رفيق كفاحنا المجيد” أن هنري علاق “كان مساندا لكل القضايا العادلة في العالم“.

و أضاف أن “كفاحه الدؤوب ضد الاستعمار و العنصرية و ضد كل أشكال القمع و الظلم و تنديده بالتعذيب سيبقى راسخا في الذاكرة و يعتبر جزء من التاريخ“.

و واصل رئيس الجمهورية يقول ” سيترك هنري علاق ذكرى رجل قناعة مولع بقيم السلم و العدالة الاجتماعية و الرقي و الحرية و انعتاق الشعوب“.

و اضاف رئيس الدولة أن “الشهادة الجريئة ضد التعذيب في كتاب +المسألة+ يحسب من بين النصوص العظيمة التي ساهمت من خلال صداها العالمي و الوعي الذي أثارته عبر العالم في خدمة قضية حقوق الانسان النبيلة بشكل عام“.

و جاء في رسالة الرئيس أن “مساره المتميز سيبقى دون شك مصدر إلهام لكل الذين يتقاسمون هذه القيم الأساسية و يلتزمون بالدفاع عنها“.

و كتب الرئيس “في هذا الظرف الأليم أود أن اعرب عن امتناني و عرفاني للمناضل الفذ الذي كرس نفسه لصالح كفاح الجزائر ضد نير الاستعمار” معربا عن تعازيه الخالصة لعائلة الفقيد هنري علاق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى