الحدث الجزائري

الرئيس بوتفليقة يوجه رسالة”لــهولاند”يؤكد له..آن الأوان للتخلص من أدران الماضي

أكد رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في برقية تهنئة إلى رئيس الجمهورية الفرنسية السيد فرانسوا هولاند بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني لبلاده آنه آن الأوان لإخضاع الماضي بين الجزائر و فرنسا لفحص “حصيف وشجاع”يساهم في تعزيز أواصر الإعتبار و الصداقة بين البلدين.

وجاء في برقية الرئيس بوتفليقة:”لقد سبقت العلاقات بين الجزائر و فرنسا في زمن الفترة الإستعمارية التي وسمت بوجه أخص تاريخنا المشترك و تركت آثارا دائمة لدى شعبينا.

إن الجروح التي أحدثتها لدى الجزائريين جروح عميقة لكننا نريد مثلكم أن نيمم شطر المقبل من الأيام و أن نحاول أن نصوغ منها مستقبلا يسوده السلم و الرخاء لصالح شباب بلدينا.

لقد آن الأوان في سبيل ذلك للتخلص من أدران الماضي بأن نخضعه سويا ضمن المناسب من الأطر لفحص حصيف و شجاع سيساهم في تعزيز أواصر الإعتبار والصداقة بيننا“.

وأضاف رئيس الدولة:”إنني أود فضلا عن ذلك أن أعرب لكم عن تمام استعدادي للعمل معكم في سبيل توثيق العلاقات و التعاون و الحوار بغية إقامة شراكة عمادها الإمكانيات التي يزخر بها بلدانا و تكون كفيلة بالاستجابة لتطلعات شعبينا“.

وبمناسبة العيد الوطني لفرنسا توجه رئيس الجمهورية إلى نظيره الفرنسي قائلا:”يطيب لي بمناسبة عيدكم الوطني أن أتوجه إليكم بإسم الجزائر شعبا و حكومة و باسمي الخاص بأحر عبارات التهاني و بأطيب تمنياتي بالصحة و السعادة لكم شخصيا و بالرقي و الإزدهار للشعب الفرنسي“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى