الحدث الجزائري

السيدة الأولى لصربيا تزور بالجزائر العاصمة الاطفال المصابين بالتثلث الصبغي

زارت السيدة الأولى لجمهورية صربيا دراجيكا نيكولتش بعد ظهر امس الأحد قسم إدماجي خاص بالأطفال المصابين بالتثلث الصبغي بالمدرسة الابتدائية مالكي 2 بابن عكنون و مقر جمعية شمس لفنون العلاجية بالقبة (الجزائر العاصمة).

و تلقت نيكولتش التي كانت مرفوقة بوزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة سعاد بن جاب الله عند وصولها إلى المدرسة الابتدائية مالكي 2 شروحات من قبل المسؤولين حول التكفل التربوي والبيداعوجي بهذه الفئة من المجتمع.

و قدم مسؤولو هذه المدرسة التابعة لوزارة التربية الوطنية شروحات بخصوص البرنامج البذاغوجي المكيف في وسط تربوي عادي موجه لهؤلاء التلاميذ المعاقين سيما المصابين بالتثلث الصبغي و بالصم و الرامي إلى إدماج اجتماعي أفضل.

كما تلقت نيكولتش شروحات حول النشاطات الثقافية و الرياضية و كذا حول الخرجات البيداغوجية التي تنظمها الجمعية الوطنية من اجل الإدماج الاجتماعي و المهني للمصابين بالتثلث الصبغي.

و بنفس المناسبة قامت فرقة أطفال مصابين بالتثلث الصبغي بأداء قطعة من الأغنية الأندلسية “قم ترى“.

و تهدف الجمعية الثقافية شمس التي انشأت سنة 2008 إلى مرافقة و دعم الأشخاص الذين يعانون من صعوبات سيما المعاقين من خلال وضع العديد من الفضاءات و الأعمال الفنية الرامية إلى العلاج.

و في نهاية جولتها وقعت نيكولتش على السجل الذهبي للمدرسة الابتدائية مالكي 2 و على سجل جمعية شمس بالقبة و وصفت قدرات الأطفال المصابين بالتثلث الصبغي الذين يتم التكفل بهم في الجزائر ب”الرائعة“.

و وصلت نيكولتش يوم الأحد بالجزائر العاصمة في إطار زيارة صداقة و خلال إقامتها بالجزائر ستقوم بزيارات إلى مختلف الهياكل القاعدية الاجتماعية و التربوية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى