الحدث الجزائري

الشراكة الإستراتيجية في مجال الأمن هم محور الاجتماع الاول بين الجزائر و لندن

تم يوم الأربعاء بلندن افتتاح الإجتماع الأول للشراكة الإستراتيجية للأمن بين الجزائر و بريطانيا.

و يترأس الوفد الجزائري المشارك في هذه الأشغال الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الإفريقية عبد القادر مساهل. أما الجانب البريطاني فيرأسه سير كيم داروش مستشار رئيس الوزراء دافيد كامرون المكلف بالأمن القومي الذي يرافقه مسؤولون سامون سياسيون و عسكريون و مكلفون بالأمن.

و قد تم الإتفاق على الشراكة الإستراتيجية من قبل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة و رئيس الوزارء دافيد كامرون خلال زيارته إلى الجزائر في جانفي 2013.

و تسمح هذه الشراكة لكلا البلدين بمناقشة العديد من المواضيع المتعلقة بالأمن.

و سيعكف المشاركون في هذا الإجتماع الأول على مناقشة عدة نقاط تتعلق بتحليل التهديد في منطقة الساحل و تقييم امكانيات إرساء تعاون وطيد بين بريطانيا و الجزائر في مجال الأمن و مكافحة الإرهاب حسبما علم من مصدر دبلوماسي بريطاني.

و تهدف الشراكة الإسترايتجية للأمن إلى تحسين أكثر فأكثر العلاقات بين الجزائر و بريطانيا اللتين يجمعهما حوار مثمر فيما يخص مكافحة الإرهاب و علاقات قوية في مجال الدفاع و التبادل المنتظم فيما يتعلق بالأمن الجهوي.

و للتذكير فقد عين كامرون في 26 ستبتمبر 2012 ستيفان اوبريان ممثلا خاصا لمنطقة الساحل مما يعكس الأهمية التي توليها بريطانيا للمنطقة. و في نهاية 2012 قام اوبريان بزيارة إلى الجزائر التي تعد بالنسبة لبريطانيا فاعلا رئيسيا فيما يخص الأمن في المنطقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى