الحدث الجزائري

الصحفي إسماعيل بودشيش في ذمة الله

انتقل إلى رحمة الله ظهر هذا الثلاثاء الصحفي السابق بوكالة الأنباء الجزائرية إسماعيل بودشيش وذلك بمستشفى ” فرانتز فانون”بالبليدة أين أدخل مؤخرا بعد إصابته بمرض مفاجئ حسب ما علم من أفراد عائلته.

وقد بدأ المرحوم بودشيش (60 سنة) مشواره المهني الطويل بوكالة الأنباء الجزائرية سنة 1979 حيث اشتغل بالقسم الاقتصادي و تخصص في مجال قضايا البترول.

وقام في هذا الصدد و لعدة مرات بتغطية اجتماعات منظمة الدول المصدرة للبترول خلال الثمانينيات.

وغادر الفقيد وكالة الأنباء الجزائرية سنة 1990 و أنشأ جريدته الخاصة إلا أن نشرها لم يدم طويلا.

كما ساهم الفقيد خلال سنوات 2000 بجريدة”لاكسبريسيون”قبل أن يلتحق بجريدة”ليبرتي”حيث اهتم بكتابة مقالات اقتصادية الى جانب نشر مقالات دينية لاسيما خلال أشهر رمضان.

وشغل من جهة أخرى منصب رئيس تحرير بمجلة الدراسات الإسلامية للمجلس الإسلامي الأعلى حيث نشر منذ 2002 أبحاثا حول مناهج الاتصال في القرآن الكريم، كما ألف إسماعيل بودشيش أول مسلسل مخصص لقصة سيدنا يوسف (عليه السلام) سنة 2002 .

و قد نال هذا المنتوج جائزة بالمنامة(البحرين) سنة 2003 كثاني أحسن إنتاج للبرامج الدينية في الدول العربية. وسيواري جثمان الفقيد التراب غدا الأربعاء بمقبرة أولاد يعيش (حي 1000 مسكن) بعد صلاة الظهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى