الحدث الجزائري

المترشحون في المملكة المتحدة يختارون حملة الكترونية ونشاطات جوارية

اختار المترشحون لتشريعيات 4 ماي في المملكة  المتحدة  في إطار المنافسة الخاصة بالمنطقة 4 حملة الكترونية ونشاطات جوارية  إضافة إلى بعض التجمعات عبر أوروبا.

وستشارك قائمتان من المملكة المتحدة في الحملة الانتخابية من أجل الظفر  بمقعدين برلمانيين يمثلان الجالية الجزائرية في المقاطعة الانتخابية بالمنطقة  4 التي تضم أوروبا خارج فرنسا وأمريكا الشمالية والجنوبية و كندا. ويتعلق الأمر بحزب الشباب الحامل للرقم 38 وقائمة تحالف ثلاثة أحزاب: النهضة  والعدالة والبناء تحت الرقم 09. وصرح المترشحان المتصدران للقائمتين  السيد تباني بديع (القائمة رقم 9)  والسيد صادق أمين (القائمة رقم 38) لواج أنهما فضلا أساسا حملة الكترونية عبر  شبكات التواصل الاجتماعي بسبب نقص الوسائل للتنقل إلى كل بلدان المنطقة 4 التي  تضم قارتين و لكون ذلك أسهل وأحسن وسيلة للوصول إلى كل الجالية.

غير أنه من المقرر القيام بنشاطات جوارية في أحياء لندن ذات التواجد الكبير  للجزائريين مثل فينسبوري بارك و شيفيردز بوش و لايتون إضافة إلى تجمعات أخرى  في مانشستر وبيرمينغهام ومدن بريطانية أخرى. و ينوي مترشحو قائمة حزب الشباب تعيين ممثلين عنهم في بلدان أخرى و في كندا  والولايات المتحدة الأمريكية وإيطاليا وتركيا حسب الامكانات المتوفرة  من أجل  إطلاع  أوسع عدد ممكن من الجزائريين على البرنامج  الذي يعتزم حزبهم تطبيقه من خلال حضوره بالمجلس الشعبي الوطني إذا أودعت الثقة في مترشحيه. وفي هذا الصدد تم إعداد ملصقات موجهة للفضاء المخصص للحملة في القنصلية  الجزائرية بلندن وفي المقاهي والمحلات التي يسيرها الجزائريون.

ومن جهته  أكد السيد صادق أمين  متصدر قائمة حزب الشباب أن الحملة لن تكون سهلة مؤكدا و أن برنامج  قائمته يخص مطالب الجالية تحت شعار “لنتحد من أجل  مستقبل أبنائنا”. و يهدف البرنامج  حسبما جاء في ملصقة القائمة 38 إلى العمل على استعادة  الثقة بين الجالية و بلدها الأصلي حسب السيد أمين. و من جهتهم  قرر مترشحو قائمة التحالف تنظيم نشاطات جوارية و تجمعات  بالعديد من المدن البريطانية و أخرى بكل من اسبانيا و برلين و بلجيكا. ويعد هؤلاء بنقل صوت الجالية المقيمة بالمنطقة 4 فيما يتعلق بمطالبهم  تحت شعار “جميعا من أجل النهضة و العدالة و بناء الجزائر”.

و أوضح متصدر القائمة بديع تباني أنه سيتم شرح البرنامج الذي نشر أهمه  في ملصقة الحملة في عشر نقاط خلال اللقاءات مع أعضاء الجالية. و قصد بلوغ أكبر عدد من الجزائريين بالمنطقة 4 وإضافة إلى المكاتب  المفتوحة ببعض المدن اعتمد مترشحو التحالف تمثيليات عبر الفضاء الافتراضي  للانترنيت من تنشيط مناضلين و متعاطفين من الحزب. و للإشارة  فان الجالية الوطنية في الخارج ممثلة ب 8 أعضاء منتخبين  بالمجلس الشعبي الوطني حيث سيمثل عضوان المنطقة 4 التي تشمل الأمريكيتين وكندا وأوربا باستثناء فرنسا.

و سجل بالقائمة الانتخابية لقنصلية الجزائر بلندن قرابة 22000 عضو من الجالية الجزائرية المقيمة بالمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى و ايرلندا  الشمالية و كذا جمهورية ايرلندا. و تسهر قنصلية الجزائر بلندن على توفير جميع الظروف من أجل تسهيل مهمة  المترشحين و السير الحسن لحملتهم و للانتخابات. لهذا الغرض تم تخصيص فضاءات بمقر قنصلية لندن خاصة بملصقات المترشحين الـ 12 للمقاطعة 4. و ترتكز الجالية الجزائرية المقيمة بالمملكة المتحدة و جمهورية ايرلندا خصوصا بالعاصمة لندن و تقل بمنطقة مانشيستر و بيرمينغام و دوبلين و غلاسغاو و كارديف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى