الحدث الجزائري

المدير العام لللإذاعة يشرف على تسليم الشهادات للمستفيدين من تكوينٍ في اللغة الانجليزية

أشرف صبيحة هذا الخميس المدير العام للإذاعة الجزائرية السيد شعبان لوناكل على حفل تسليم شهادات النجاح لصحفيي مؤسستي الإذاعة والتلفزيون والذين استفادوا من تكوين في اللغة الانجليزية تحت إشراف سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر وذلك في إطار البرنامج الذي سطرته وزارة الاعلام والاتصال مع السفارة.

وحضر مراسيم تسليم الشهادات بمركز عيسى مسعودي التابع للإذاعة ، سفير الولايات المتحدة بالجزائر السيد هنري إنشر إلى جانب ممثلة وزارة الاتصال السيدة بوحميدي ،وكذا المدير العام المساعد للتلفزيون الجزائري السيد مصطفى كاديك .

وخلال كلمته الافتتاحية، ركز السيد شعبان لوناكل على أهمية تكريس مبدا الخدمة العمومية وذلك بتثمين الموارد البشرية و الرفع من مستواها عبر مجموع التربصات التي يستفيد منها عمال المؤسستين من تقنيين و صحفيين وإداريين وقال : ” نسعى في المؤسستين جاهدين لتكريس الخدمة العمومية وذلك عبر تثمين الموارد البشرية وهذه بالنسبة لي أولوية الأولويات .. نعمل جاهدين منذ سنين و كثفنا جهودنا منذ شهور على اساس استغلال جميع فرص التكوين لصالح عمال المؤسستين سواء في إطار الشراكة أو البرامج القطاعية وكذا التعاون في إطار الاتحادات الإقليمية لإعطاء الاولوية للتكوين “.

وتابع المسؤول الأول في الاذاعة الجزائرية أن الهدف المسطر من سلسلة الدورات التكوينية في اللغة الانجليزية هو الوصول إلى ما نسبته 40% فيما يخص تحكم الصحفيين في اللغة الحية .. الإنجليزية .. بالرغم من أنه و من مجموع الصحفيين العاملين بالقنوات الاذاعية الوطنية يوجد 80% ممن يتحكومن في اللغتين الوطنيتين إضافة إلى لغة أخرى (الفرنسية).

من جانبه، ثمن سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر السيد هنري إنشر الدورة التكوينية التي استفاد منها جمع من الصحفيين العاملين بالإذاعة والتلفزيون وقال :” حسب راي كانت التجربة تلك ناجحة تماما وأنا إذ أشكر جميع من شارك في هذه الدورة التي نعتقد أنها جد مثمرة وتصب في سياسة الولايات المتحدة الخاصة بتعزيز التعاون بينها و الجزائر و مثل هذه الدورات المنبثقة عن الشراتكة بيننا إنما تعزز مبدأ التعتاون و الشراكة المستمر بين الجزائر و الولايات المتحدة الأمريكية .

وواصل السفير يقول:” لاحظنا إمكانيات كبيرة إثر سلسلة الدورات التي نظمناها مع مؤسستي الاذاعة والتلفزيون لتعزيز علاقات الصداقة بين الشعبين الجزائري والامريكي وهو ما يجعلنا ندرس إمكانيات مواصلة جهود التقارب في الايام القليلة المقبلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى