الحدث الجزائري

الوزراء الجــــدد في حكومة سلاّل يتسلمــــون مهامهم رسميـــــاً

استلم الاعضاء الجدد في الحكومة و الذين عينوا في مناصب وزارية أخرى رسميا مهامهم تحت قيادة الوزير الأول السيد عبد المالك سلال الذي اعتبر الهدف الأول و الأسمى لتشكيلته الحكومية هو”إنجاز برنامج رئيس الجمهورية في الميدان“.

وفي هذا الخصوص فقد استلم كل من السيد عمارة بن يونس الأمين العام للحركة الشعبية الجزائرية مهامه كوزير التهيئة العمرانية والبيئة و المدينة خلفا للسيد شريف رحماني.

وقد سبق للسيد بن يونس أن تقلد مناصب وزارية على غرار وزارة الصحة و الأشغال العمومية سنتي 1999 و 2000 على التوالي.

كما استلم الدكتور في الكيمياء عبد اللطيف بابا احمد مهامه كوزير التربية الوطنية خلفا للسيد أبو بكر بن بوزيد.

وكان الدكتور بابا أحمد عميدا لجامعة البليدة منذ سنة 2005 كما تقلد منصب الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الفترة 2004 -2005.

وباشر السيد محمد بن مرادي عمله كوزير السياحة و الصناعات التقليدية خلفا للسيد اسماعيل ميمون.

وكان السيد بن مرادي يشغل قبل ذلك منصب وزير الصناعة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و ترقية الاستثمار.

كما بدأ السيد بلقاسم ساحلي مهامه ككاتب للدولة لدى وزير الشؤون الخارجية مكلف بالجالية الوطنية خلفا للسيد حليم بن عطا الله.

يذكر أن السيد ساحلي متحصل على دكتوراه دولة في الرياضيات التطبيقية وتقلد العديد من المناصب الجامعية و هو الأمين العام للتحالف الوطني الجمهوري.

وتسلمت السيدة دليلة بوجمعة مهامها في منصب استحدث في الحكومة الحالية وهو كاتبة للدولة لدى وزير التهيئة العمرانية والبيئة و المدينة مكلفة بالبيئة بعدما كانت تشغل منصب مديرة عامة للبيئة بنفس الوزارة.

وفي نفس السياق فقد استلم السيد محند اوسعيد بلعيد مهامه كوزير للاتصال والسيد عبد العزيز زياري كوزير للصحة والسكان واصلاح المستشفيات والسيد سيد احمد فروخي كوزير للصيد البحري و الموارد الصيدية وكذا السيد محمد شرفي كوزير للعدل حافظ للأختام.

وكذا وزيرة التضامن الوطني والأسرة السيدة سعاد بن جاب الله ووزير الصناعة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و ترقية الاستثمار السيد شريف رحماني و وزير التكوين و التعليم المهنيين السيد محمد مباركي و وزير الشباب والرياضة السيد محمد تهمي و وزير الموارد المائية السيد حسين نسيب و كاتب الدولة لدى الوزير الاول مكلف بالاستشراف و الاحصاء السيد بشير مصيطفى و كاتب الدولة لدى وزير السياحة و الصناعات التقليدية مكلف بالسياحة السيد محمد امين حاج سعيد و كاتب الدولة لدى وزير الشباب و الرياضة مكلف بالشباب السيد بلقاسم ملاح.

وتعهد جميع هؤلاء الوزراء بمواصلة الجهود المبذولة تجسيدا للإصلاحات وتحقيقا لاهداف التنمية المسطرة و تحسين عمل الحكومة في جميع المجالات.

ويتعلق الأمر بالخصوص بسد العجز في مجال السكن وإعطاء أكثر فعالية لمنظومتي التعليم والتكوين و جعل العدالة تلعب دورا فعالا و تدعيم قطاع الصناعة باستخدامأكبر للتكنولوجيات الحديثة و ترقية خدمات التكفل الصحي بالمواطن.

وكان الوزير الأول السيد سلال قد أكد الاربعاء الماضي أن جزءا من فريقه الحكومي يشكلون”الجيل الجديد الذي سيتسلم المشعل ليضمن تدريجيا تسيير شؤون البلاد“.

و أوضح السيد سلال خلال مراسم تسليم المهام مع خلفه بوزارة الموارد المائية السيد حسين نسيب انه”ينتمي إلى الجيل الجديد الذي تقوم الجزائر بتحضيرهم لتسلم المشعل“.

و أضاف يقول”إننا بصدد انهاء مشوارنا.وان هناك في الحكومة عديد الأشخاص ينتمون إلى الجيل الجديد الذي سيضمن تدريجيا تسيير شؤون البلاد“.

للتذكير فإن السيد عبد العزيز زياري هو الاكبر سنا من ضمن هؤلاء الوزراء ب 67 سنة وأصغرهم السيد بلقاسم ساحلي ب 37 سنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى