الحدث الجزائري

انتهاء العملية العسكرية لتحرير الرهائن”بتقنتورين بإن أمناس”

أنهت القوات الخاصة للجيش الوطني الشعبي مساء اليوم الخميس الهجوم الذي قامت به لتحرير كل العمال الجزائريين والأجانب الذين كانوا محتجزين من قبل مجموعة إرهابية مسلحة بالموقع الغازي لتيقنتورين (40 كم من إن أمناس)بولاية إيليزي حسبما علمت واج لدى مصالح الولاية و لم يتم بعد تقديم اية حصيلة عن هذه العملية..

وسمح هذا الهجوم البري الذي نفذته قوات خاصة تابعة للجيش الوطني الشعبي بتحرير 600 عامل جزائري وأربعة رعايا أجانب(سكوتلنديين إثنين وكيني وفرنسي) حسب مصادر محلية.

وقد تمكن ثلاثون (30) عاملا جزائريا في صبيحة هذا اليوم من الفرار من المجموعة الإرهابية التي كانت تحتجزهم بهذه المنشأة الغازية و تم العثور عليهم من قبل عناصر الجيش الوطني الشعبي التي قامت بنقلهم بالطائرات المروحية التي كانت تحلق في أجواء الموقع وفق نفس المصادر.

وأكدت مصادر أخرى بعين المكان أن حوالي نصف الرهائن الأجانب قد تم تحريرهم دون تحديد العدد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى