الحدث الجزائري

انطلاق الشبكة البرامجية الجديدة للاذاعة الجزائرية

تشرع الإذاعة الجزائرية ابتداء من اليوم الاحد في تطبيق الشبكات الجديدة لبرامجها بكامل قنواتها الوطنية و الموضوعاتية و المحطات الجهوية لموسم 2012 و2013 .

وقد تم تسطير الشبكة البرامجية لهذا الموسم على أساس ديناميكية انفتاح أكثر على المجتمع وتعزيز دور الإذاعة في الإعلام الجواري وتوسيع الفضاء التفاعلي.

وأبرزت زينة رئيسة البرامج الثقافية في القناة الأولى دور الإذاعة في التوعية والتحسيس وحيوية المقام الذي تحتله هذه الوسيلة الإعلامية في حياة المواطنين مشيرة الى عدد من البرامج التفاعلية التي ستبث يوميا ابتداء من التاسعة صباحا الى الحادية عشر والتي تهدف الى تقديم مجموعة منوعة من الخدمات للمستمعين .                          

وقد خصصت الشبكات البرامجية بشكل اجمالي حيزا هاما من اهتمامها لمختلف التظاهرات المرتبطة بخمسينية الاستقلال و بموعد الانتخابات المحلية القادمة بالتغطية و الربورتاج و النقاش و التحليل” ، كما ستفتح الاذاعة الجزائرية فضاء نقاش حتى يعبر جميع الفاعلين و المهتمين و كذا للمواطنين بمختلف فئاتهم و شرائحهم عن أرائهم بالشأن التاريخي و السياسي و الثقافي و الاجتماعي.

و بعدما تطرق بيان الاذاعة الجزائرية للاذاعات الجهوية التي صارت –كما يقول– “تغطي مجمل التراب الوطني ب 48 إذاعة” أشاد بتميز شبكات البرامج عن طريق تعزيز حضور الإذاعة المحلية في عمق المجتمع تماشيا مع شعار “خروج الإذاعة إلى الشارع و دخول الشارع إلى الإذاعة“.

و تتميز شبكات البرامج في الاذاعات الجهوية بتوسيع و تثمين تجربة البث باللغة الأمازيغية بمختلف فروعها و مكوناتها إلى جانب اللغة العربية حيث ارتفع عدد الإذاعات الجهوية التي تبث باللغتين إلى 23 إذاعة.

ففي سياق الاهتمام بخمسينية الاستقلال و موضوع الانتخابات المحلية إرتأت هذه القناة الاولى ان تراهن على فضاءات النقاش و الحوار و منتديات شهرية للاقتصاد و الثقافة إلى تنظيم أبواب مفتوحة على التنمية المحلية بمعدل ولاية في كل شهر مع تكثيف المواعيد الاخبارية”. و من أبرز برامج القناة الأولى في الشبكة البرامجية الجديدة “كل الطياف” و “زوايا الأحداث” و “المسار” و “منتدى الأعمال” و “بين الضفاف” و”تحديات جديدة” و “بين الخبر و التعليق” و “أكثر من مجهر” و “أرض و نصر” و “عبور“.

اما القناة الثانية فإنها تقترح في الشبكة البرامجية الجديدة “فترة اخبارية متواصلة من السابعة إلى التاسعة صباحا بمواعيد متقاربة تتخللها أركان قصيرة

للخدمات” ، و من أبرز برامج القناة الثانية “فوروم الخميس” و “قضايا دولية” و “المجلة الاقتصادية و الاجتماعية ” و “اينزيزن (أوتار)” و “ثاغرما (الحضارة)” ، و بالنسبة للقناة الوطنية الثالثة فتراهن “على الجوارية و التفاعلية و العمل الميداني و فضاء التعبير الحر فيما يخص البرامج التي تعالج قضايا المجتمع ، كما تواصل القناة الثالثة في استثمار نجاح مبادراتها الميدانية مثل مبادرة “منظفي البحر” باطلاق مبادرات جديدة خاصة و أن سنة 2013 ستكون “سنة البيئة” في الاذاعة الجزائرية.

و بعد التطرق للشبكة البرامجية الجديدة لاذاعة الجزائر الدولية نص بان الاذاعة الجزائرية انها تقترح برامج تهدف إلى تناول القضايا الهامة ذات الصلة بالأحداث الدولية برؤية جزائرية فضلا عن فضاءات أخرى تندرج ضمن اطار برنامج خمسينية عيدي الاستقلال و الشباب. و من أبرز برامجها التي يطغى عليها الجانب السياسي “العين الثالثة” و”نقاط

على الحروف”، و من جهتها تحافظ الشبكة البرامجية الجديدة لإذاعة القرآن الكريم على مرتكزاتها الأساسية و هي “المادة الدينية مع الاعتدال والوسطية في الطرح و عدم الفصل بين

الدين و الوطنية كوجهين لعملة واحدة“.

و في سياق متخصص تسعى الاذاعة الثقافية من خلال شبكتها البرامجية الجديدة إلى اعتماد التنوع في البرامج و التعدد في الأفكار و الرؤى فيما تظل إذاعة الشباب “جيل أف ام” تراعي أذاوق الجيل الجديد من حيث الفضاء الترفيهي الواسع و المتنوع و من أبرز العناوين “تشغيل” و”تمدرس” و”حرفة” ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى