الحدث الجزائري

فرانسوا هولاند من أجل تعزيز الصداقة بين الجزائر و فرنسا

تلقى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة برقية تهنئة من نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند بمناسبة خمسينية الإستقلال أعرب له فيها عن إرادته في تعزيز الصداقة بين الجزائر و فرنسا. و قال الرئيس هولاند في برقيته”أوجه لكم أحر التهاني و تهاني كل الفرنسيين متمنيا الرقي لبلدكم الكبير من أجل سعادة الشعب الجزائري و من أجل تعزيز الصداقة بين الجزائر و فرنسا”. و أضاف أن”الجزائر تحيي يوم 5 جويلية 2012 ذكرى نهاية كفاحها الطويل من أجل الإستقلال”مشيرا إلى أن “الفرنسيين يشاطرون فرحة كل الجزائريين بمناسبة الذكرى الخمسين لميلاد الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية”. و جاء في برقية الرئيس هولاند”استمعت إلى ندائكهم يوم 8 ماي الماضي إلى قراءة موضوعية للتاريخ بعيدا عن حروب الذاكرة و الرهانات الظرفية”مضيفا أن”الفرنسيين و الجزائريين يتقاسمون نفس المسؤوليات في قول الحقيقية التي يدينون بها لأسلافهم و شبابهم كذلك”. و أوضح الرئيس الفرنسي في برقيته بأن فرنسا “تعتبر أن هناك اليوم مكان من أجل نظرة حكيمة و مسؤولة نحو الماضي الاستعماري الأليم و في نفس الوقت التقدم بخطوة واثقة نحو المستقبل”. و استطرد قائلا أن”تاريخنا الطويل و المشترك خلق بين الجزائر و فرنسا روابط مكثفة.يتعين علينا المضي معا من أجل بناء هذه الشراكة التي ترغبون فيها”. و أضاف”و في هذا الإطار يتعين علينا تعميق سياستنا حول المسائل الإقليمية و الدولية ذات الاهتمام المشترك و من أجل مواجهة التحديات بمنطقة المتوسط. كما يجب أن نكون قادرين على تطوير مشاريع طموحة تعود بالفائدة على شعبينا”. و قال الرئيس هولاند”افكر في الشباب و فيما يمكننا القيام به في مجال التكوين و التعليم العالي. كما أفكر في تعاوننا العلمي و مبادلاتنا الاقتصادية التي يجب تعزيزها”. و أكد في الأخير”ستكون لنا قريبا الفرصة للحديث عن هذه المواضيع بطريقة مباشرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى