الحدث الجزائري

بودي يتعهد بالتزام الاستقلالية والنزاهة في المحليات القادمة

تعهد رئيس اللجنة الوطنية للإشراف على الانتخابات المحلية القادمة سليمان بودي بإلتزام القضاة المكلفين بالإشراف على الاستحقاقات القادمة بالاستقلالية والنزاهة

وقال بودي الذي نزل اليوم الثلاثاء ضيفا على حصة لقاء اليوم للقناة الأولى بأن هذه اللجنة هي في الأساس آلية لضمان وشفافية الانتخابات لأنها تتشكل من القضاة وهؤلاء هم غير محزبين ولا مسيسين طبقا للقانون.

وأضاف”طبقا للقانون العضوي كذلك القضاة المكلفين يؤدون المهام المنوطة بهم والسهر على انجاحها وفقا لحيادهم ونزاهتهم كما أن اللجنة مستقلة وذات سيادة لا تخضع إلا لأوامر القانون المتعلق بالانتخابات ولا تتبع أي وزارة فهي معينة من طرف رئيس الجمهورية الذي يعين رئيسا لها وللجنة الاشراف نصوص قانونية تنظم عملها المستقل عن كل باقي الهيئات الحكومية .

يذكر أن سليمان بودي رئيس اللجنة الوطنية للإشراف على الانتخابات المحلية المقررة في التاسع والعشرين من نوفمبر القادم قد أشرف امس الاثنين على التنصيب الرسمي لأعضاء اللجنة بمقر المحكمة العليا .

ويبلغ عدد أعضاء اللجنة 311 عضوا، 76 من المحكمة العليا و 10 من مجلس الدولة و 188 من المجالس القضائية و 37 من المحاكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى