الحدث الجزائري

تاريخ انعقاد اللجنة المركزية يحدد بقرار من المكتب السياسي

أعلن السيد عبد الرحمان بلعياط، عضو المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني المكلف بتسيير شؤون الحزب، بصفة مؤقتة امس الثلاثاء أن تحديد تاريخ إنعقاد اللجنة المركزية لانتخاب الامين العام الجديد للحزب”يتم بقرار من المكتب السياسي“.

ونفى السيد بلعياط في تصريح لواج أن يكون يوم 19 مارس القادم هو التاريخ الذي ستعقد فيه الدورة الاستثنائية للجنة المركزية موضحا بأنه “عندما تكون كل الأمور مهيأة نقوم باستدعاء اللجنة المركزية في دورة استثنائية لانتخاب الامين العام الجديد للحزب وأتولى تسييرها مع الاصغر سنا“.

و قد تباينت مواقف أعضاء اللجنة المركزية حول الشخص المؤهل لتولي منصب الامين العام للحزب حيث ترى مايسمي ب”حركة التقويم والتأصيل” بأن السيد محمد بوخالفة رئيس كتلة الثلث الرئاسي بمجلس الامة هو الشخص الذي تتوفر فيه كل الشروط المطلوبة لتولي هذا المنصب.

ومن جهتهم ذهب بعض أعضاء اللجنة المركزية المحسوبين على الامين العام السابق الى اصدار بيان سياسي مرفوقا بقائمة توقيعاتهم يدعمون فيه ترشيح السيد عمار سعداني رئيس المجلس الشعبي الوطني الاسبق.

وأمام هذا التجاذب بين اعضاء اللجنة المركزية يبقى منصب الامين العام للحزب شاغرا الى أجل غير مسمى لعله يحدث التفاهم حول الشخص الانسب بتولي هذا المنصب لتعاد امور الحزب الى نصابها .

وكان غالبية أعضاء اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني قد سحبوا يوم 31 جانفي الفارط الثقة من السيد عبد العزيز بلخادم بصفته امينا عاما للحزب اذ صوت 160 عضو من اللجنة بسحب الثقة مقابل 156 صوتا لصالح بقائه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى