الحدث الجزائري

تخصيص 50 مليار دينار لتغطية حاجيات التلاميذ خلال الدخول المدرسي 2012-2013

خصصت الدولة في اطار عملية التضامن المدرسي بمناسبة الدخول 2012-2013 غلافا ماليا قدر بحوالي 50 مليار دينار من اجل تغطية حاجيات التلاميذ المسجلين (000 300 8).

وتشمل عمليات التضامن المدرسي المنحة الخاصة للتمدرس و مجانية الكتاب المدرسي لتلاميذ السنة الاولى ابتدائي و الأقسام التحضيرية و كذا الإطعام و النقل و الصحة المدرسية.

وفي هذا الشأن، يستفيد 3 ملايين تلميذ من أبناء العائلات المعوزة من المنحة الخاصة للتمدرس أو ما اصطلح عليها بمنحة رئيس الجمهورية و المقدرة ب 3000 دينار والتي خصص لها غلاف مالي قيمته 9 ملايير دينار.

و في هذا الصدد فقد أعطيت تعليمات لتقديم المنحة لاصحابها خلال الأيام الاولى من الدخول المدرسي على أن يكون أقصى حد لصرفها فرديا لأصحابها في الأسبوع الثاني من الدخول المدرسي.

و كانت الوزارة الوصية قد ضبطت قبل هذا قوائم المستفيدين من هذه المنحة على مستوى المؤسسات التعليمية كما تم صب الأرصدة المالية الكافية للمديريات على المستوى الوطني.

ويذكر أنه تم خلال شهر اوت المنصرم تنظيم لقاءات و اجتماعات تنسيقية مع كل من وزارة الداخلية و الجماعات المحلية لتفعيل المصادقة على القوائم على مستوى الدوائر وكذا مع مصالح وزارة المالية لتوفير السيولة المالية اللازمة بغرض تمكين المستفيدين منها من تحصيلها في أوانها.

وبخصوص الكتاب المدرسي فقد تم توزيع 61 مليون كتاب مدرسي على مستوى المؤسسات التربوية عبر الوطن و طبع خمس كتب جديدة بمناسبة الدخول المدرسي 2012-2013.

ومن ضمن الكتب الجديدة توجد تلك المتعلقة باللغة الأمازيغية و الفرنسية للسنة 4 متوسط و المحاسبة و المناجمنت الخاصة بالطور الثانوي علما بان الجهات المعنية خصصت 10 بالمائة من الكتب المطبوعة كمخزون اضافي وان ديوان المطبوعات المدرسية تكفل بعملية الطبع.

وفيما تعلق بمجانية الكتاب المدرسي فقد ابقت الوزارة على نفس الإجراءات المتخذة السنة الماضية باستفادة تلاميذ السنة الأولى ابتدائي و الاقسام التحضيرية وتلاميذ الاسر المعوزة من مجانية الكتاب المدرسي الذي يعني هذه السنة 4 ملايين تلميذ أي نصف مجموع التلاميذ.

و قد بلغ الغلاف المالي المخصص لهذه العملية 5ر6 مليار دينار.

هذا وقد مست الاجراءات التضامنية للدولة مجال الاطعام المدرسي حيث تم بالمناسبة اعادة النظر في قيمة الوجبة الواحدة باضافة 5 دنانير قصد تحسينها لتنتقل من 30 دينار الى 35 دينار بالنسبة لولايات الشمال و من 40 الى 45 دينار بالنسبة للجنوب.

تجدر الاشارة في هذا المقام الى أن المطاعم المدرسية ستفتح ابوابها مجانيا في 19 سبتمبر المقبل لصالح أزيد من 3 ملايين تلميذ. وسيستفيد 81 بالمائة من التلاميذ المتمدرسين من الإطعام المدرسي على المستوى الوطني بحيث خصص لذلك غلاف مالي يقدر ب 5ر28 مليار دينار.

و من جهة أخرى فقد خصصت الوزارة الوصية وحدات للكشف و المتابعة لمعرفة الأمراض التي قد تصيب التلاميذ مع استهداف اقسام السنة الأولى للكشف المبكر عن الأمراض.

وبخصوص النقل المدرسي فان قطاع التربية سيستلم بمناسبة الدخول المدرسي الحالي 128 حافلة جديدة في أقرب الآجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى