الحدث الجزائري

تعزيز الجهاز الأمني على الحدود بولاية تبسة

تم مؤخرا تعزيز الجهاز الأمني الذي تم وضعه على الشريط الحدودي لولاية تبسة بسريتين (2) جديدتين لمجموعات حرس الحدود للدرك الوطني حسب ما علم امس السبت من مصدر أمني.

وأوضح ذات المصدر بأنه بحلول شهر أكتوبر المقبل ستشرف على هاتين السريتين المتواجدتين ببكارية و الكويف المقاطعة الجهوية الخامسة لمجموعات حرس الحدود المستحدثة بمنطقة العوينات و التي يتعين أن تغطي أيضا ولايتي سوق أهراس و الطارف مشيرا إلى أن هذا الهيكل الذي يعد الثاني من نوعه بالجزائر سيضمن تكوينا بيداغوجيا نوعيا لفائدة القوات المحمولة في طائرات مروحية.

و يندرج تسخير هاتين السريتين في إطار التدابير الأمنية المتخذة من طرف القيادة الجهوية الخامسة للدرك الوطني من أجل حماية هذا الشريط الحدودي بطول 300 كلم و الذي كانت تضمن حمايته من قبل 28 فرقة للدرك الوطني و 4 فرق إقليمية و 4 فرق للأمن و البحث حيث أن إحدى هذه الفرق مكلفة بضمان أمن الأشخاص و الممتلكات و وحدتين (2) لمجموعات حرس الحدود بكل من بئر العاتر و العوينات و سرية واحدة متحركة للأمن.

و أوضح ذات المصدر بأن مهام وحدات مجموعات حرس الحدود تتمثل في الرصد الدائم للمناطق الحدودية و المراقبة و الكشف عن أي توغل قد يلحق الضرر بوحدة و سلامة الإقليم و منع و مكافحة الهجرة غير الشرعية و مكافحة تهريب الوقود و المخدرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى