الحدث الجزائري

تنديد بانتهاكات حقوق الانسان بالصحراء الغربية

قوبلت الانتهاكات المتكررة لحقوق الانسان في الاراضي المحتلة للصحراء الغربية بالتنديد الجماعي امس السبت بالجزائر العاصمة خلال الندوة الدولية الثالثة المنعقدة تحت عنوان”حق الشعوب في المقاومة: حالة الشعب الصحراوي“.

و قد دعا رئيس الجمعية الايطالية الدولية للتضامن مع الشعب الصحراوي السيد لوتشيانو ارديسي الي وضع حد “للانتهاكات الكثيرة والمتكررة”لحقوق الانسان في الاراضي المحتلة للصحراء الغربية من قبل القوات المغربية.

و قال ان جمعيته لا تدخر اي جهد كي يتم الاعتراف بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره مشيرا الي انه دعا وزير شؤون خارجية ايطاليا ليرافع في المحافل الدولية لصالح استقلال الصحراويين.

وأكد السيد ارديسي ان جمعيته اوفدت بعثات للمراقبة في الاراضي المحتلة للصحراء الغربية لا سيما بمناسبة محاكمة مناضلين صحراويين.

ومع ذلك منعت الادارة المغربية العديد من المراقبين الايطاليين من حضور جلسات المحاكمات منددا بالتعتيم الاعلامي الذي سلطته المملكة المغربية على ما يجري في الاراضي الصحراوية المحتلة.

وأضاف يقول”لقد اطلعنا حكومتنا وسفارتنا في الرباط (المغرب) على هذه الممارسات و طلبنا منهم حماية المراقبين”.

أما زميله السيد هوجو ماتزا عضو في جمعية “الوالي” من اجل المقاومة الصحراوية فقد تاسف من جهته لكون البلدان الغربية و خاصة الاوروبية منها تواصل دعمها للمغرب مخالفة بذلك القانون الدولي واللوائح الصريحة الصادرة عن مجلس الامن الدولي.

أما السيد دافيد اوناكاوي منجي المناضل في فرنسا من اجل حقوق الانسان فقد ادان”الخروقات”المرتكبة من قبل قوات الامن المغربية ضد الشعب الصحراوي منددا في ذات الوقت باغتصاب الثروات الطبيعية للصحراء الغربية من طرف المغرب بتواطئ من بعض البلدان الاوروبية والشركات المتعددة الجنسيات.

وطالب المناضل من اجل حقوق الانسان السويدي جان سترمدال من الامم المتحدة التطبيق “الفوري” لتوصيات مجلس الامن التي تدعو الى تنظيم استفتاء شفاف ونزيه لتقرير المصير تحت اشراف منظمة الامم المتحدة. كما دعا ايضا الى الاعلان عن حق الشعب الصحراوي في المقاومة ضد المحتل المغربي”الذي يواصل ارتكاب جرائم في حق شعب لا يطمح الا لنيل استقلاله“.

و قد بدأت اشغال الندوة الدولية الثالثة ل”حق الشعوب في المقاومة ومنها الشعب الصحراوي”صباح امس السبت بمشاركة 300 مندوب منهم 120 اجنبي و40 مناضلا من الاراضي المحتلة للصحراء الغربية .

ونظمت هذه الندوة لتكون منبرا قصد الاعتراف بحق الشعب الصحراوي في مقاومة الاحتلال غير الشرعي لارضه من قبل المغرب ذلك ما صرحت به اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي الني بادرت بتنظيم هذه الندوة بالتنسيق مع سفارة الصحراء الغربية في الجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى