الحدث الجزائري

توقع رفع الميزانية المخصصة للاستكشاف إلى ثلاثة أضعاف

تتوقع الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك رفع الميزانية المخصصة للاستكشاف إلى ثلاثة أضعاف قصد رفع القدرات الطاقوية الوطنية حسب ما أعلنه الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك عبد الحميد زرقين يوم الأحد.

و صرح زرقين على أمواج الإذاعة الوطنية يقول”نحن نعمل على توسيع قدرات الاحتياط الجزائرية سواء من الموارد التقليدية أو الموارد غير التقليدية.

و يجب أن يشكل جهد الاستكشاف حجر الزاوية لمخططنا التنموي و عليه نقترح رفع ميزانية الاحتياط للاستكشاف إلى ثلاثة أضعاف على المدى المتوسط“.

و أكد زرقين بمناسبة الذكرى ال42 لتأميم المحروقات جهد الاستكشاف الذي تم بذله منذ سنوات و الذي يضع الجزائر في”مقدمة الدول التي تحقق الكثير من الاكتشافات” كما قال.

و مع ذلك”تبقى هذه الاكتشافات محتشمة” و”تساهم في حدود 30 بالمائة في استهلاكنا السنوي“.

و أعرب الرئيس المدير العام لسوناطراك عن”قلقه” لهذه الوضعية مجددا عزم المجمع على تكثيف جهوده الاستكشافية و خاصة فيما يخص الموارد غير التقليدية.

و اعترف زرقين بذلك بان الإنتاج الإجمالي شهد تراجعا طفيفا منذ سنة 2008 و لكن يعتزم المجمع “تدارك الوضع” لبلوغ سنة 2017 إنتاج 225 مليون طن معادل نفط.

و سجل من جهة أخرى الارتفاع المحسوس في الاستهلاك الوطني للغاز داعيا السلطات العمومية إلى تبني “سياسة ترشيد قوية أكثر“.

و تأسف قائلا إن”إنتاجنا من الغاز يقدر ب80 مليار متر مكعب و كنا نصدر 60 مليار متر مكعب. صادراتنا من الغاز تعرف تراجعا و لكن نعتقد أن الاستهلاك الوطني ليس عقلاني“.

و ستشهد القدرات الوطنية للتكرير ارتفاعا لمواجهة الارتفاع”المذهل” للطلب الوطني على المنتوجات النفطية مع انجاز مصانع تكرير جديدة.

و أوضح في هذا الصدد يقول “قررنا رفع قدرتنا في التكرير التي كانت تبلغ 22 مليون طن. و من شأن إعادة الاعتبار لمصنع ارزيو رفع هذه القدرة إلى 27 مليون طن” معلنا انجاز 4 مصانع تكرير جديدة بطاقة 5 ملايين طن لكل واحدة ستدخل حيز الإنتاج ابتداء من 2016 و 2017.

و أضاف المسؤول الأول لسوناطراك انه تمت برمجت مصنع تكرير آخر بطاقة 10 ملايين طن معلنا في نفس الوقت انجاز ميناء في عرض البحر.

و حسب زرقين تستورد الجزائر حاليا 3 ملايين طن من زيت الوقود للسوق الوطنية. 20 مليار دولار لتطوير الصناعة البتروكميائية

و أردف يقول انه في إطار تطوير القاعدة الوطنية للصناعة البيتروكيميائية تم إدراج “أزيد من 20 مليار دولار من المشاريع المدمجة” مع حلول 2016.

و من جهة أخرى تم إدخال التموينات الأولى من اليوريا المنتجة من طرف سوناطراك بالشراكة مع مجمع أوراسكون إلى السوق الوطنية.

و أشار قائلا “لقد أدخلنا إلى السوق 48.000 طن من اليوريا بأسعار تتحدى كل منافسة. نقترحها على فلاحينا ب30.000 دينار للطن مقابل 50.000 دينار للطن في السوق.إجراء جديد لمكافحة الرشوة

و بخصوص تحسين امن المواقع اثر الاعتداء الإرهابي الذي استهدف المركب الغازي تقنتورين في جانفي الفارط أعلن المسؤول الأول لسوناطراك تعزيز الإجراءات الأمنية للمنشآت النفطية و الغازية للمجمع.

و أوضح زرقين أن الاقتراح الجديد الذي قدمه المجمع يتمثل في التوفر على “مستوظفين مسلحين لمراقبة المواقع المعزولة“.

و في تطرقه إلى الفضائح التي تناقلتها مؤخرا الصحافة و التي تتعلق بتسيير سوناطراك أشار زرقين بعد أن وصف هذه الأعمال ب”سلوكات فردية”إلى إجراء جديد لمكافحة هذه الآفة أكثر فأكثر.

و علاوة على هذا الإجراء الجديد الذي يدعى ر18 تم تعزيز وظيفة تدقيق الحسابات ضمن المجمع من خلال جعل الهيئات التنفيذية لسوناطرات مستقلة.

و من جهة أخرى أعلن زرقين عن الاستئناف الجزئي لإنتاج المركب الغازي لتقنتورين المتوقف منذ الاعتداء الإرهابي الذي استهدفه في جانفي الفارط.

و قال في هذا الصدد”سيكون استئناف إنتاج المركب جزئيا بما أننا أدخلنا قبل يومين القطار رقم 1 حيز التشغيل و بالتالي سنتوفر على إنتاج ب 3 ملايير متر مكعب في السنة“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى