الحدث الجزائري

حجاج بيت الله الحرام ينفرون من عرفات الى المزدلفة

نفر حجاج بيت الله الحرام بعد غروب شمس اليوم الاثنين المصادف لليوم التاسع من شهر ذي الحجة بالتوجه إلى مزدلفة بعد الوقفة على صعيد عرفات لقضاء ركن الحج الأعظم في يوم اجتمع فيه الحجاج الذين اختلفت لغاتهم وجنسياتهم غير أن قلوبهم توحدت مجتمعة على هدف واحد هو توحيد الله وابتغاء رضاه وعفوه ومغفرته.

وأدى ضيوف الرحمن عقب وصولهم إلى مزدلفة صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير اقتداء بسنة النبي محمد (ص)   ومن ثم المبيت بالمشعر الحرام قبل التوجه عقب شروق شمس العاشر من ذي الحجة لرمي جمرة العقبة الكبرى بسبع حصيات ومن ثم ذبح الهدي والحلق أو التقصير ويتحللون التحلل الأصغر ثم التوجه الى مكة لطواف الإفاضة والسعي فيتحللون التحلل الأكبر ثم الرجوع الى منى للمبيت في أيام التشريق الثلاثة والتي يتخللها رمي الجمرات الثلاث كل يوم من أيام التشريق ويلتقطوا بعدها الجمار.

وتعد النفرة من عرفات إلى مزدلفة المرحلة الثالثة من مراحل تنقلات حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة لأداء مناسك حجهم.

وكان حجاج بيت الله الحرام قضوا هذا اليوم على صعيد عرفات ملبين متوجهين إلى الله بقلوب خاشعة متضرعة إلى الباري عز وجل أن يغفر ذنوبهم ويتقبل منهم حجهم وصالح أعمالهم.

وأدوا صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا واستمعوا إلى خطبة عرفة التي ألقاها في مسجد نمرة سماحة مفتي عام المملكة السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى