الحدث الجزائري

دعم المنتوج الوطني ومنح رخص الاستيراد من الملفات المطروحة في اجتماع الثلاثية

يستقبل، هذا الخميس، وزير التنمية الصناعية و ترقية الاستثمار عمارة بن يونس أرباب العمل و الإتحاد العام للعمال الجزائريين تحضيرا للثلاثية القادمة.

ويأتي هذا الاستقبال في وقت كثر فيه النقاش حول أبرز ما يناقش و يطرح في موعد الثلاثية مطلع أكتوبر القادم ، و من بين الملفات المطروحة منح رخص الاستيراد و كيفية دعم المنتوج الوطني.

و يرى المختصون أنه من الواجب الإلمام بالمقترحات 94 و التي اتفقت عليها تسع نقابات تنظيمية لأرباب العمل على تقديمها خلال الثلاثية و كذا شروطها لتوفير مجال تحقيقها و نجاحها ولن يتم إلا بالتشاور ، كما ان هدف الثلاثية ضمان استقرار التنمية الاقتصادية.

الثلاثية القادمة تركز أساسا على الاستثمار و إعادة الصناعة في الجزائر

وفي هذا الاطار، أوضح محمد سعيد نايت عبد العزيز، رئيس الكنفدرالية الوطنية لأرباب العمل، أن اجتماع اليوم مع وزير الصناعة يدخل في إطار naitabdaziz19الحوار الاجتماعي و الثلاثية القادمة ستكون اقتصادية و تركز أساسا على الاستثمار و إعادة الصناعة في الجزائر ، مشيرا الى أان هناك ثلاثية أخرى مخصصة للمشاكل الاجتماعية رغم أن المشاكل الاقتصادية و الاجتماعية مرتبطة ببعضها البعض:

و أضاف محمد سعيد نايت عبد العزيز، لدى نزوله هذا الخميس ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى، ان القرار السياسي لتأهيل 20 ألف مؤسسة صغيرة و متوسطة في القطاع الخاص خصصت لها ميزانية كبيرة مقدرة بـ 5ر5 مليار دولار والمطبق منها حاليا يتراوح بين 10 إلى 15 بالمائة فقط ، لأن القطاع يعاني من البيروقراطية في تطبيق القوانين و تجسيدها على أرض الواقع:

ويرى رئيس الكنفدرالية الوطنية لأرباب العمل أن المنتظر من الثلاثية القادمة دعم مؤسسات الإنتاج الوطني و هو تحدي يمكن تحقيقه مع إعادة مراجعة مديونية هذه المؤسسات لأنها تعاني من مشاكل مالية فهناك أكثر من 1000 ملف على مستوى البنوك و نسعى للحفاظ على المؤسسات المنتجة للحفاظ على مناصب الشغل،لأنه بدون قروض من البنوك لن يكون هناك اقتصاد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى