الحدث الجزائري

رئيس الحكومة الاسباني” راخوي”يؤكد ان زيارته إلى الجزائر ترمي إلى تعزيز العلاقات

أكد رئيس الحكومة الاسباني السيد ماريانو راخوي اليوم الخميس بالجزائر أن زيارته إلى الجزائر ترمي إلى “تعزيز” العلاقات بين البلدين و”توسيعها”إلى قطاعات أخرى.

و في تصريح للصحافة أكد السيد راخوي لدى وصوله إلى مطار هواري بومدين أن”الهدف الرئيسي من زيارتي هو تعزيز العلاقات بين اسبانيا و الجزائر و توسيعها إلى قطاعات أخرى لصالح البلدين و الشعبين“.

و أشار المسؤول الاسباني إلى أن الجزائر و اسبانيا”بلدان صديقان تربطهما علاقات في كافة القطاعات”. وذكر بأنه التقى خلال القمة ال2 لرؤساء الدول و الحكومات لحوار بلدان الضفة الغربية للمتوسط 5+5 التي عقدت في مطلع أكتوبر 2012 بالوزير الأول السيد عبد المالك سلال موضحا أن الأمر يتعلق بأول زيارة له إلى الجزائر بصفته رئيسا للحكومة الاسبانية.

وقد كان في استقبال السيد راخوي بمطار هواري بومدين الدولي الوزير الأول السيد عبد المالك سلال و أعضاء من الحكومة. ويرافق السيد راخوي وزراء الخارجية و التعاون و الداخلية و التجهيز و الطاقة و السياحة و الثقافة الى جانب كاتب الدولة المكلف بالتجارة.

وكان بيان لرئاسة الجمهورية قد أفاد أمس الأربعاء أن زيارة رئيس الحكومة الإسبانية للجزائر تأتي بدعوة من رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة.

ويأتي الاجتماع الجزائري-الاسباني الخامس رفيع المستوى عقب ذلك الذي عقد في جانفي 2010 بمدريد و الذي ترأسه مناصفة الرئيس بوتفليقة و رئيس الحكومة الاسباني أنذاك السيد خوسي لويس رودريغاز ثاباتيرو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى