الحدث الجزائري

رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي”بينغ” يحيي دور الجزائر في إحلال السلم والأمن في افريقيا

حيا رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جون بينغ امس الثلاثاء بالجزائر”دور وجهود”الجزائر في سبيل استتباب السلم و الأمن في ربوع القارة الافريقية. 

وقال بينغ في تدخل له خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال الدورة التاسعة  للجنة أجهزة الأمن والمخابرات في إفريقيا “أقدم تحية إكبار للجزائر وأجهزة استعلاماتها لدورها الكبير من أجل استتباب الأمن في ربوع القارة الإفريقية.

كما نوه بينغ في هذا الصدد بالمجهودات الجبارة التي تبذلها الجزائر دوما”من اجل محاربة الارهاب سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي”مبرزا أيضا”المعركة التي تخوضها الجزائر دون هوادة  ضد المختطفين وطالبي الفدية “الى جانب جهودها بالتنسيق مع جيرانها” للوقوف في وجه التحالفات التي قد تقيمها الجماعات الارهابية في منطقة الساحل”.

وبعد أن ثمن كل هذه الجهود أعرب بينغ عن أمنيته في”أن لا تثبط العقبات عزيمة الجزائر في تحقيق هذه الغاية” مجددا “مساندة”الاتحاد الافريقي ودول الميدان والمنظمة الاقتصادية لدول غرب افريقيا للجزائر في مساعيها من اجل تحقيق السلم والأمن في افريقيا.

من جهة أخرى أبرز رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي نجاح الانتخابات التشريعية الاخيرة التي جرت يوم العاشر ماي المنصرم مشيرا الى ان هذا الاستحقاق وإن  كان على الصعيد المحلي”يرمي الى تعميق مسار الاصلاحات التي بادر بها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة فانه يندرج افريقيا في اطار تعزيز المسار الديمقراطي للقارة”.

كما اغتنم السيد بينغ الفرصة ليقدم تهانيه للجزائر بمناسبة احياء الذكرى ال50 للاستقلال مذكرا في ذات السياق بدور الجزائر في تحرر القارة الافريقية من نير الاستعمار.

وبخصوص أشغال الدورة التاسعة للجنة أجهزة الأمن والمخابرات في إفريقيا اشار المتحدث الى انعقادها في “ظرف صعب”متطرقا الى عدد من الأزمات التي تعيشها مناطق من افريقيا سيما في الصومال والسودان واثيوبيا وايريترييا والصحراء الغربية ومالي وغينيا بيساو.

يذكر أن لجنة أجهزة الأمن والمخابرات في إفريقيا  تهدف من خلال دوراتها الى إمداد مجلس السلم والأمن للاتحاد الإفريقي بالمعلومات الضرورية في رسم سياسة واستراتيجية افريقية من اجل الحفاظ على السلم وكذا الوقاية وتسيير وتسوية النزاعات.

وتعقد اجتماعات هذه اللجنة في شهر جوان من كل سنة قبيل انعقاد قمة الاتحاد الإفريقي علما أن تنظيم الدورات يتم من طرف أعضاء اللجنة بصفة دورية وبالتناوب بين المناطق الخمس للقارة الإفريقية.

للإشارة فإن أشغال الدورة التاسعة للجنة أجهزة الأمن والمخابرات في إفريقيا تتواصل حاليا في جلسة مغلقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى