الحدث الجزائري

رمطان لعمامرة: لا بديل عن الحل التوافقي لتسوية الأزمة السورية

رمطان لعمامرة: لا بديل عن الحل التوافقي لتسوية الأزمة السورية

أكد وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون  الدولي رمطان لعمامرة أنه لا بديل عن الحل  التوافقي التفاوضي بين السوريين للأزمة التي تعصف بالبلاد.

و خلال ندوة صحفية نشطها مع ممثلة الاتحاد الأوروبي السامية للشؤون الخارجية و السياسة الأمنية و نائب رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغريني ذكر لعمامرة  بأن الجزائر وبحكم حرصها على مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول و من منطلق المقاربة الحكيمة التي تبناها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة فيما يتعلق بضرورة القيام بإصلاحات سياسية واقتصادية في المجتمعات العربية كانت سباقة إلى إطلاق تحذير من إسقاط سوريا الشقيقة في دوامة العنف والعنف المضاد.

وعبر لعمامرة عن أمله في الالتزام بروح المسؤولية لإنجاح المفاوضات التي انطلقت في جنيف تحت إشراف أممي قبل أن يدعو إلى  ضرورة الإحتكام للقانون الدولي بصفة جدية و موضوعية لإثبات الوقائع وتحديد المسؤوليات فيما يتعلق بالهجوم بالاسلحة  الكيمياوية بمنطقة خان شيخون بسوريا الأسبوع الفارط. هذا وكان لعمامرة قد إستعراض عديد القضايا الإقليمية و مع فيديريكا موغريني ومدى مساهمة الجانبين في الإسهام  بدفع السلم و الأمن على المستوى الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى