الحدث الجزائري

سبعة ارهابيين مشتبه في ضلوعهم في جرائم عديدة أمام العدالة في ماي

يرتقب أن تنظر محكمة الجنايات بالعاصمة في 6 ماي المقبل في قضية سبعة (7) ارهابيين مشتبه في ضلوعهم منذ سنة 1997 في القتل ووضع متفجرات في أماكن عمومية و الاختطاف والاغتصاب بالجزائر العاصمة و ضواحيها حسبما علم اليوم الأربعاء من مصدر قضائي.

ويوجد من بين المتهمين المدعو حسين قبي الذي كشف عن نواة الجماعة الاسلامية المسلحة (الجيا) على مستوى الجزائر العاصمة.

تعود وقائع القضية -حسب ذات المصدر- إلى سنة 1997 حينما كلف المتهم حسين قبي من طرف الجماعة الارهابية الناشطة آنذاك بالجزائر العاصمة بوضع قنبلة يدوية بمحطة القطار بجسر قسنطينة غير أن القنبلة انفجرت عليه مسببة له قصورا حادا في النظر.

رغم هذا بقي قبي يعمل ك”عنصر اسناد و دعم” لهذه الجماعة و يتكلف بالترصد ضد قوات الأمن و نقل الارهابيين لتنفيذ اعتداءات بمختلف جهات الجزائر العاصمة.

و لما طلب أمير الجماعة الارهابية أنذاك الارهابي رشيد أبو تراب من المتهم قبي القيام بعملية انتحارية وتفجير نفسه بمكان عمومي بحزام ناسف قرر الأخير تبليغ مصالح الأمن عن نشاطات هذه الجماعة.

كما بلغ مصالح الأمن بمخابئ الارهابيين مما مكنهم من توقيف عدد منهم و استرجاع ذخيرة وأسلحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى