الحدث الجزائري

سلال يعطي تعليمات بالقيام فورا بإجراءات تسوية وضعية مالكي 591 هكتار ا

تفقد الوزير الأول، عبد المالك سلال، اليوم الثلاثاء ورشة إنجاز 5000 مسكن عمومي إيجاري بقطب الامتياز لمدينة واد فالي الجديدة بالضاحية الجنوبية الغربية لمدينة تيزي وزو.

و قد أسندت أشغال إنجاز هذه السكنات إلى مؤسسة صينية ضمن آجال لا تتعدى 28 شهرا علما أن هذا المشروع هو جزء من برنامج يضم 15.500 وحدة بصيغة السكن العمومي الإيجاري استفادت منه الولاية برسم المخطط الخماسي 2010-2014.

للإشارة فإن هذا المشروع موجه لمدينة تيزي وزو بغرض التكفل بطلبات السكن حيث تعود آخر عمليات توزيع السكن بهذه المدينة إلى حوالي 15 سنة مضت.

وعلاوة على امتصاص العجز المسجل في مجال السكن الاجتماعي بعاصمة الولاية فإن هذا المشروع سيساهم أيضا في إزالة الاختناق بالنسيج الحضري الموجود و الذي بلغ درجة تشبع كبيرة أمام قلة العقار الموجه لإقامة مشاريع سكنية جديدة و تجهيزات عمومية.

جدير بالذكر أنه من المقرر إنجاز ما يزيد عن 14.000 مسكن بمختلف الصيغ بالقطب الحضري الجديد بالإضافة إلى مجموعة من المشاريع ذات المنفعة العامة من ضمنها مركز استشفائي جامعي جديد و هياكل موجهة لقطاعات التنمية المختلفة و مرافق خاصة بالنشاطات الترفيهية و المسلية بهدف الانفصال عن صورة ” الأحياء المراقد” التي تميز مدينة تيزي وزو .

و من بين المشاريع المهيكلة الموجودة قيد الإنجاز بهذا الموقع هناك مركب رياضي يضم ملعبا يسع ل50.000 مقعد.

و خلال تفقده لهذا المشروع أعطى الوزير الأول تعليمات للسلطات المحلية بالقيام فورا بإجراءات تسوية وضعية مالكي 591 هكتار الذي ستقوم عليه المدينة الجديدة لواد فالي.

من جهة أخرى ألح السيد سلال على ضرورة انجاز شوارع كبرى. “على الشوارع أن تكون عريضة لأنها ستحمل أسماء شخصيات تاريخية كبرى” يقول السيد سلال.

ولدى تلقيه شروحات عن مشروع انجاز 5000 وحدة سكنية عمومية إيجارية من أصل 9000 المرتقب انجازها بموقع واد فالي أمر الوزير الأول بإنجاز تجزئات “فردية” لتفادي كما قال انجاز مدن متشكلة فقط من عمارات“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى