الحدث الجزائري

شهــادات بخصــال و مسـيرة الرجل الراحل الشــاذلي بن جديد

واصل الرئيس الراحل شاذلي بن جديد مسيرة النضال في منصبه كرئيس كان له الفضل في المساهمة في مواصلة مسيرة الجزائر ووهب نفسه من اجل استقلال البلاد عندما كان مجاهدا وضابطا في صفوف جيش التحرير الوطني ولخدمة وطنه وبنائه حين تقلد مناصب قيادية في الجيش الوطني الشعبي ثم رئيسا للجمهورية ليقود الجزائر الى تحقيق نقلة نوعية في تاريخها بالتأسيس للتعددية السياسية وهذا ما يحدثنا عنه رفيق النضال السياسي الوزير السابق بوعلام بن حمودة ،حيث يرى بأن الرئيس الراحل شاذلي بن جديد واصل المسيرة التي كان قد بدأها من قبله الزملاء المتمثلة في التنمية والبناء المؤسساتي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وبذل مجهودات ومحاولا وإصلاحات أثمرت نوع من التفتح الاقتصادي وفتح باب التعددية السياسية وإنشاء منصب الوزير الاول في الجزائر .

من جهته يثمن الدكتور عميمور المستشار الاعلامي للفقيد الشاذلي بن جديد مجهودات الرئيس الذي رسم الخطوات الاولى للديمقراطية في الجزائر باعتباره صورة لا تتكرر في مسيرة التاريخ الجزائر على أساس أن الرجل يمتلك مواهب قيادية بفضل كونه جزء من جيش التحرير الوطني كان يتميز بالتواضع متواضعا يتقبل النقد والتوجيه ومستعدا لإعادة الخطاب مرة أو مرتين أو ثلاث ويحاول دائما أن يكون دائما في مستوى المهمة المطلوبة منه- يضيف عميمور- أنه بعد عدة سنوات أصبح الرئيس الراحل شاذلي بن جديد من أهم رؤساء العرب وربما من الرؤساء القلائل العرب الذين وقفوا ضد الغزو الامريكي للعراق .

ففي بداية العهدة الاولى للمرحوم استطاع بفضل المجموعة التي كانت بحوله على رأسهم مولود حمروش عبد المالك كركب أن يتحمل المسؤوليات بكل شجاعة وجرأة فهو بمثابة الضمان الرئيسي للانتقال الهادئ للسلطة بعد وفاة الرئيس بومدين،فيما بعد هناك مجموعة من الانجازات تثبت أن الرجل كان مجاهدا حقيقيا ووطنيا ومؤمنا بالعمق الأمازيغي للجزائر حسب- عميمور- وهي كلها أشياء تحسب للرئيس الشاذلي بن جديد.

من جهة أخرى تسجل المجاهدة الكاتبة والوزيرة والأديبة زهور ونيسي إنضباط وتواضع الفقيد الشاذلي بن جديد وكان الاول من إحترم المرأة ورفعها الى منصب الوزير في فترة الثمانينات،حيث كان تعامل ونيسي مع المرجوم شاذلي بن جديد يميزها جو من التنظيم والاحترام ويدافع عن القيم الوطنية النبيلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى