الحدث الجزائري

ضرورة إشراك المجتمع المدني في التنمية

أجرى رئيس المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي محمد صغير باباس اليوم الثلاثاء بالجزائر محادثات مع رئيس اللجنة الاقتصادية و الاجتماعية الأوروبية ستفان نيلسون حول دور المجتمع المدني في تقريب ضفتي المتوسط.

و قال بابس أن المحادثات تناولت وسائل وسبل تقريب برغماتي بين المجتمعات المدنية لضفتي المتوسط قصد تطوير و تجسيد آفاق التعاون الواسعة التي يمنحها الحوار الاجتماعي و الاقتصادي الذي جاء في التصريح المشترك للتعاون الذي تم توقيعه بين المؤسستين الإستشاريتين في 2006.

و يرمي هذا الإجتماع إلى تحديد معالم التعاون بين الطرفين و كذا وضع شبكة وساطة بين المجتمعات المدنية الجزائرية و الأوروبية” حسبما أكده السيد باباس مشيرا إلى الإرادة و الطموح في البحث عن فضاءات و مواضيع لهذه الوساطة“.

و أبرز رئيس المجلس الوطني الاقتصادي و الاجتماعي”أهمية” دور المجتمع المدني في سياسة حسن الجوار بين ضفتي المتوسط مما سيسمح بممارسة “تعاون بهندسة متغيرة و تعزيز العلاقات الاقتصادية و الإجتماعية بين المغرب العربي و أوروبا“.

كما أوضح السيد باباس أن الهدف المتوخى من ترقية دور المجتمع المدني يكمن في توسيع مجال الوساطة و الحوار الاجتماعي بين القارتين.

من جهته، أكد ستفان نيلسون على العلاقات الممتازة التي تربط المجلسين منذ سبع سنوات كما شدد على ضرورة اشراك المجتمع المدني من أجل التوصل إلى تطور جيد بالمنطقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى