الحدث الجزائري

ضرورة تلقين التكنولوجيات الجديدة للتلاميذ

شدد وزير التربية الوطنية السيد عبد اللطيف بابا أحمد مساء امس الثلاثاء بسيدي بلعباس على ضرورة تلقين التكنولوجيات الجديدة للتلاميذ.

و ذكر الوزير أنه “لا يوجد اليوم مجال أو قطاع لا يستخدم الحاسوب و اللوجيسيال” خلال حضوره حصة تكوينية لفائدة أساتذة الفيزياء حول تصميم قطعة ميكانيكية بواسطة الحاسوب أقيمت بمخبر الهندسة الميكانيكية لثانوية “زدور إبراهيم” بسيدي بلعباس.

و قال السيد بابا أحمد في نفس السياق “إما أن نركب القطار عند إقلاعه أو نبقى في المحطة” معربا في نفس الوقت عن إرتياحه للجهود المبذولة من طرف المكونين بمخبري الهندسة المدنية و الهندسة الكهربائية لهذه المؤسسة للتعليم التكنولوجي (متقنة سابقا).

و من جهة أخرى دشن الوزير عدة منشآت تربوية منها ثانوية 1.000 مقعد تحمل إسم الفقيد “أحمد بن بلة” و متوسطة تضم نادي للشطرنج و كذا مركز لنقاهة عمال التربية بعاصمة الولاية.

و يضم قطاع التربية بولاية سيدي بلعباس 408 مؤسسة تعليمية منها 276 مدرسة إبتدائية و 93 متوسطة و 39 ثانوية لاستقبال مجموع 140.804 تلميذ علاوة على 11 مؤسسة أخرى في طور الإنجاز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى