الحدث الجزائري

ضرورة مــنح الأولوية لتغطية البـث الإذاعـي والتلفــزي في البــلاد

أكد وزير الاتصال عبد القادر مساهل امس الجمعة ببشار على ضرورة منح الأولوية لتغطية البث الإذاعي والتلفزي في البلاد من خلال توجيه مختلف عمليات تنمية تجهيزات مؤسسة البث الإذاعي والتلفزي الجزائري لتغطية البلاد،لاسيما عبر مناطق الجنوب ومناطق الولايات الأخرى”حسب ما أوضحه الوزير خلال زيارته لمركز الأمواج الكبيرة التابع لهذه المؤسسة العمومية ببشار.

وجاء تصريح وزير الاتصال خلال عرض قدمه مسؤولو مؤسسة البث الإذاعي والتلفزي الجزائري حول مختلف المشاريع الجاري إنجازها عبر الجنوب والجنوب الغربي للبلاد.

ويتعلق الأمر بمحطتين هامتين للبث الإذاعي بأمواج قصيرة ببشار لتغطية موريتانيا ومالي في حين ستضمن محطة ورقلة تغطية تشاد والنيجر.

وتبرز ضمن مخطط البث الإذاعي والتلفزي الجزائري لهذه المناطق الجنوبية مشاريع أخرى تتعلق بتجديد تجهيزات مركز البث الإذاعي ب 400 كيلواط ببشار بغلاف مالي يفوق 1 مليار دج وإنجازه 6 محطات لتلبية احتياجات برامج القنوات التلفزيونية الوطنية الرقمية الأرضية إلى جانب جهاز إرسال لاسلكي ب 100 كيلواط بتندوف.

وسيقوم وزير الاتصال خلال زيارة العمل التي تدوم يومين لولاية بشار بزيارة إلى مقر إذاعة بشار والوحدة الجهوية للمؤسسة الوطنية للتلفزيون.

مطبعة الصحافة ببشار تدخل حيز الخدمة

وفي نفس الزيارة أشرف الوزير على وضع مطبعة الصحافة حيز الخدمة التي تطلب إنجازها وتجهيزها استثمارا عموميا بقيمة689 مليون دج ، والتي تتوفر على قدرة سحب تصل إلى 35.000 نسخة في الساعة أن تضع حدا لصعوبات نقل وتوزيع الجرائد اليومية والأسبوعية الوطنية بولايات الجنوب الغربي.

وأوضح مساهل خلال التدشين الرسمي لهذه المطبعة قائلا أن هذا الإنجاز الهام لقطاع الاتصال ”يأتي لتكريس حق المواطن في الإعلام”لافتا إلى أن إنجاز هذه المطبعة ”يندرج في إطار جهود تنمية مختلف منشآت قطاع الاتصال من أجل تلبية متطلبات السكان في هذا الشأن”.

ويرتقب أن تقوم هذه المطبعة الأولى من نوعها عبر الجنوب الغربي للبلاد بالإستثمار كذلك في مجال طباعة الكتب المدرسية ومجلات أخرى وفقا لما أشار إليه المدير العام لشركة الطباعة للجزائر العاصمة التابعة لها مطبعة الصحافة لبشار.

وتتوفر هذه المطبعة على وسائل تقنية جد عصرية تسمح بطبع 20 ألف كتاب مدرسي ومجلة في اليوم حسب ما أوضحه المدير العام لشركة الطباعة للجزائر العاصمة.

ومن جهته أفاد عبد القادر مشاتي في هذا الصدد بأنه ”سيتم انطلاقا من هذا الجمعة عن توزيع عشرة جرائد يومية وأسبوعية للصحافة الوطنية من بينها 8 ملونة عبر ولايات الجنوب الغربي للبلاد على غرار كل من بشار وأدرار وتندوف ، وسيتم إنجاز مشاريع مماثلة في المستقبل بكل من أدرار وتندوف وتمنراست وحاسي مسعود ، كما كشف عنه نفس المسؤول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى