الحدث الجزائري

عبد القادر بن صالح امينا عاما للتجمع الوطني الديمقراطي للخمس سنوات القادمة

زكى المؤتمر الرابع للتجمع الوطني الديقراطي امس الثلاثاء في جلسته الافتتاحية عبد القادر بن صالح امينا عاما للحزب للخمس سنوات القادمة.

و قد تمت تزكية بن صالح على راس التجمع باقتراح من لجنة اثبات العضوية في التقرير الذي عرضتعه امام المؤتمرين في بداية اشغال المؤتمر و ايضا في ظل عدم وجود مترشحين آخرين.

و كان الامين العام الجديد يشغل منصب امين عام بالنيابة منذ استقالة الامين العام السابق للتجمع أحمد أويحيى من منصبه في جانفي 2013.

و قد انطلقت اشغال المؤتمر الرابع صباح اليوم بمشاركة أزيد من 1400 مندوب ولائي و دون مشاركة السيد أويحيى الذي هو عضو بالمجلس الوطني و بهذه الصفة تكون مشاركته تلقائية. *****

لا أعارض التغيير داخل الحزب شريطة أن يكون بعيدا عن تصفية الحسابات

الجزائر -أكد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي عبد القادر بن صالح يوم الثلاثاء بالجزائر أنه لا يعارض التغيير داخل الحزب “شريطة أن يكون بعيدا عن تصفية الحسابات و الارتجال في القرارات“.

و في كلمة له في إفتتاح اشغال المؤتمر الرابع للتجمع شدد السيد بن صالح بالقول “أنا مع التغيير و لكنني ضد تصفية الحسابات. أنا مع تغيير الممارسات و لكنني ضد الإرتجال في القرارات“.

و أضاف بأنه يدعم التغيير “التدريجي المؤسس لكنه يجب أن يتم حسب الشروط و وفق للمواصفات التي يقتضيها المنصب“.

و ثمن بن صالح تجاوز حزبه “للظروف الصعبة” التي مر بها مرجعا الفضل في ذلك إلى جهود المناضلين التي مكنت من التوصل لعقد هذا المؤتمر.

و من جهة أخرى كشف عن “تغيير هام” سوف يمس مضمون القانون الأساسي للحزب دون أن يكشف عن تفاصيل هذا التغيير الذي من شأنه —كما قال—”أن يحدث تغييرا في الأساليب و الممارسات و يوضح طريقة العمل المستقبلية للحزب“.

و حيا بن صالح في كلمته جموع المناضلين عامة و خص بالذكر الأمين العام السابق للتجمع أحمد أويحيى قائلا ان “اعمالا رسمية حالت دون حضوره بيننا اليوم” موجها له “التحية و العرفان على كل ما قام به من أجل الحزب و من أجل الجزائر“.

و بمجرد ذكر اسم أويحيى وقف المؤتمرون و صفقوا طويلا و هتفوا باسم امينهم العام السابق الذي استقال من منصبه على رأس الحزب في جانفي 2013 بغرض “الحفاظ على وحدة الحزب” كما أوضح آنذاك. ********

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى