الحدث الجزائري

قتيلان و 6 جرحى في اعتداء ارهابي على قاعدة حياة لسوناطراك في اليزي

لقي شخص ثان وهو من جنسية بريطانية حتفه في الإعتداء الإرهابي الذي شنته مجموعة إرهابية في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء على قاعدة بترولية بمنطقة تيقنتورين بولاية إيليزي (1600 كلم جنوب شرق الجزائر العاصمة) حسب ما علم لدى مصالح الولاية.

ويرتفع بذلك عدد الضحايا إلى قتيلين في الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطة معالجة الغاز التي تستغلها الشركة الوطنية سوناطراك ومؤسسان أجنبيتان-بريتيش بيتروليوم وستات أويل-بمنطقة تيقينتورين الواقعة على بعد 40 كلم عن مدينة عين أمناس.

وقد جرح أيضا في هذا الاعتداء الارهابي 6 اشخاص(أجنبيان ودركيان وعونا أمن )أدخلوا الى مستشفى إن أمناس.

وأوضح بيان لوزراة الداخلية والجماعات المحلية أن مجموعة إرهابية مدججة بالسلاح وعلى متن ثلاث سيارات هاجمت على الساعة الخامسة من صباح اليوم الأربعاء قاعدة حياة لسوناطراك بتيقنتورين قرب إن أمناس الواقعة على حوالي 100 كلم على الحدود الجزائرية-الليبية.

وأضاف البيان أن الإعتداء الارهابي”استهدف أولا حافلة عند خروجها من هذه القاعدة وهي تقل أجانب متوجهة الى مطار إن أمناس“.

وجاء في البيان أنه”بعد هذه المحاولة الفاشلة توجهت المجموعة الارهابية إلى قاعدة الحياة التي هاجمت جزءا منها و اختطفت عددا غير محدد من العمال من بينهم رعايا أجانب“.

وفي غياب معلومة دقيقة..ذكرت آخر الانباء أن الارهابيين المسلحين أطلقوا عددا من العمال الجزائريين المحتجزين في شكل مجموعات صغيرة،وأبقوا في المقابل على محتجزيهم من الأجانب وهم من جنسيات نرويجية وفرنسية وأمريكية وبريطانية.

و خلص بيان وزارة الداخلية والجماعات المحلية أن قوات الجيش الوطني الشعبي و مصالح الأمن وصلت إلى عين المكان و”اتخذت على جناح السرعة كافة الإجراءات قصد تأمين المنطقة و إيجاد حل سريع لهذا الوضع الذي يبقى محل متابعة عن قرب من طرف سلطات البلاد“.

وتم في هذا الصدد تشكيل خلية أزمة يرأسها والي إليزي محمد خلفي تتكون من ممثلي المصالح الأمنية.

وأفاد مصدر مقرب من مركب الغاز أن عملية ضخ الغاز تم توقيفها على مستوى المركب عقب هذا الإعتداء الإرهابي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى