الحدث الجزائري

لافروف يؤكد ان الجزائر”شريك هام”لروسيا في عدة ميادين

جدد وزير الشؤون الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الإثنين بالجزائر تأكيده على أهمية العلاقات التي تجمع بين الجزائر و بلاده و التي ترتكز على”الإحترام”سواء تعلق الأمر بالمسائل الثنائية أو الدولية.

و في تصريح أدلى به للصحافة عقب استقباله من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة أوضح السيد لافروف بأن الجزائر”شريك هام”لروسيا في عدة ميادين على رأسها المجال التجاري و الإقتصادي أين”يشهد رقم الأعمال بين البلدين تطورا منتظما“.

كما أضاف بأن بلاده”تعلق آمالا كبيرة على ما ستتمخض عنه الدورة المقبلة للجنة المشتركة لما بين الحكومات” خاصة فيما يخص المجالات الإقتصادية و التجارية و العلمية و التقنية و هي الميادين التي”اتفقنا على العمل على تطويرها”يقول الوزير الروسي.

و أشار أيضا إلى “الإرادة المشتركة”التي تحذو البلدين لتعميق التعاون الثنائي في المجال العسكري إضافة إلى تبني”الحوار السياسي و التشاور على كافة المستويات“.

و على الصعيد الدولي أفاد وزير الخارجية الروسي بأنه تناول خلال المحادثات”القيمة”التي جمعته بالرئيس بوتفليقة مواقف كل من البلدين بخصوص الشق المتعلق بإصلاح النظام الدولي الذي “يتعين أن يستند إلى تغليب الحقوق الدولية و كذا الدور المحوري الذي تلعبه هيئة الأمم المتحدة“.

و شدد في هذا السياق على ضرورة تبني الحل السلمي في معالجة الصراعات دون اللجوء إلى التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان المعنية و هي”الزاوية التي تنظر منها روسيا إلى الأحداث التي تشهدها منطقة شمال افريقيا و الشرق الاوسط وكذا الأحداث المأساوية التي تعيشها سوريا و مالي“.

يذكر أن السيد لافروف كان قد حل بالجزائر في وقت سابق من نهار اليوم في زيارة عمل بدعوة من السيد مدلسي تندرج في إطار الحوار السياسي المنتظم بين الجزائر و روسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى